وزير الدفاع السوداني يتنحى عن رئاسة المجلس العسكري الانتقالي وسط الاحتجاجات

الشرق الأوسط
نشر
وزير الدفاع السوداني يتنحى عن رئاسة المجلس العسكري الانتقالي وسط الاحتجاجات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، الجمعة، في كلمة بثها التلفزيون السوداني، تنازله عن رئاسة المجلس العسكري الانتقالي، الذي شكله لإدارة شؤون البلاد بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وقال بن عوف: "أرجو السماح إن أطللت عليكم مرة أخرى لذات الغرض وهو الحفاظ على هذا الوطن العزيز وشعبه الكريم، حرصا على تماسك المنظومة الأمنية والقوات المسلحة بصفة خاصة، من الشروخ الدامية أو الفتن القاتلة، وتوكلا على الله وبركته لنبدأ مسيرة التغيير هذه بقيمة ومسلك جديد تعين على اجتياز المراحل الصعبة، وتكون سنة حميدة لتحقيق الأهداف السامية، ومنها الزهد في مواقع قد يرى البعض بريقها أو جاذبيتها".

وأضاف: "لا أريد إلا أن أرسي قيمة وهي الزهد في المناصب والمواقع الرفيعة، ثم قيمة أخرى لا تقل عن تلك وهي الحرص على اختيار القوي الأمين". وتابع بالقول: "أعلن أنا رئيس المجلس العسكري الانتقالي التنازل عن هذا المنصب".

كما أعلن بن عوف عن اختيار الرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي، قائلا إنه قرر "اختيار من أثق في خبرته وكفاءته وجدارته لهذا المنصب، وأنا على ثقة أنه سيصل بالسفينة التي أبحرت إلى بر الأمان، وعليه فقد اخترت بعد التشاور والتمحيص الأخ الكريم الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي خلفا لي".

وأضاف أنه قرر "إعفاء الأخ الكريم الفريق أول دكتور ركن كمال عبدالمعروف عن منصبه نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، بعد أن أصر على ذلك فعجز منطقي عن إقناعه وعجزت قناعتي عن إثنائه وبقائه في الموقع حتى ولو إلى حين".

ووجه بن عوف رسالة إلى السودانيين، قائلا: "أرجو أن يظل الوطن آمنا وأمانة في عنق شعبه وجيشه والمنظومة الأمنية وقادة هذا الوطن سواء عسكريين أو مدنيين، وإن كان لي أمل فهو أن أرى هؤلاء القادة قد توصلوا إلى نقاط التقاء وتفاهم واتفاق عاجل دون التمسك بالمواقف أو الالتفات إلى المصالح".

وأضاف: "وإن كان لي فخر فهذا الشعب الملهم وهذا الجيش الباسل العظيم، وإن كانت لي وصية فهي تعجل التواصل والالتقاء والوصول العاجل للحلول، فسوداننا يسع الجميع، كما أرجو مخلصا ألا يجد هذا القرار من التأويل نصيبا وأتمنى من الله أن يوفق إخوتي جميعا لما فيه خير البلاد والعباد. عاش السودان وشعبه عزيزا كريما آمنا ومستقرا".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر