قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان تلبي دعوة القوات المسلحة للتفاوض

الشرق الأوسط
نشر
قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان تلبي دعوة القوات المسلحة للتفاوض

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قررت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، تلبية دعوة الجيش بالجلوس إلى طاولة الحوار، السبت، من أجل التوصل إلى انتقال نحو سلطة مدنية انتقالية.

وقال تجمع المهنيين السوداني عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "تلقت قوى إعلان الحرية والتغيير اتصالا من قيادة القوات المسلحة لاجتماع يُعقد نهار اليوم السبت 13 إبريل 2019، عليه فقد قررنا تلبية الدعوة للجلوس على طاولة التفاوض بهدف الانتقال إلى سلطة مدنية انتقالية".

وأكد التجمع أنه سيطلع السودانيين على التطورات لحظة بلحظة، وشدد على أن الثورة ستحقق أهدافها عبر التمسك بالوحدة وسبل المقاومة السلمية.

وأتت موافقة قوى إعلان الحرية والتغيير بعد دقائق من كلمة لرئيس المجلس العسكري الجديد، عبد الفتاح البرهان، والذي دعا جميع القوى والأحزاب السياسية إلى التعامل مع الفترة الانتقالية بتجرد ووطنية.

وأشار برهان إلى أن مدة الفترة الانتقالية لن تزيد عن عامين، وأعلن إلغاء مرسوم حالة الطوارئ وحظر التجوال، الذي كان قد فرضهما الرئيس السابق للمجلس العسكري، عوض بن عوف، بعد تنحية الرئيس الأسبق، عمر البشير.

نشر