تركيا ترد على أنباء حول إلغاء المجلس العسكري السوداني اتفاقية "جزيرة سواكن"

الشرق الأوسط
نشر
تركيا ترد على أنباء حول إمكانية إلغاء اتفاقية "جزيرة سواكن" السودانية
صورة أرشيفية من استقبال البشير لأردوغان بالخرطوم في ديسمبر/ كانون الأول عام 2017

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ردت وزارة الخارجية التركية، الجمعة، على التقارير الإعلامية التي ترددت مؤخرا عن قرار للمجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان بإلغاء اتفاقية "جزيرة سواكن" بين أنقرة والخرطوم، بعد الإطاحة بحكم عمر البشير.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، في تصريح صحفي، إن "الأنباء الواردة في الإعلام حول إمكانية إلغاء الاتفاقية المبرمة بين تركيا والسودان بشأن جزيرة سواكن السودانية، لا تعبر عن الواقع".

وأضاف أقصوى أن "الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا)، تعمل على ترميم الآثار العثمانية الموجودة في الجزيرة"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وكان البشير وقع مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ديسمبر/ كانون الأول عام 2017، اتفاقية بشأن جزيرة سواكن السودانية في البحر الأحمر، الأمر الذي أضفى مزيدا من التوتر في العلاقات بين السودان ومصر آنذاك.

كما نفت السفارة السودانية بالمملكة العربية السعودية، الأربعاء، أن السودان لا يهدد الامن العربي من خلال توقيعه على اتفاق مع تركيا لإعادة تأهيل ميناء "سواكن"، وأنه لا دخل لذلك بالخلاف السوداني المصري بشأن حلايب وشلاتين.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر