واشنطن: ملتزمون بتجويع النظام الإيراني من إيراداته.. وطهران: العقوبات تكشف عن عداء لشعبنا

الشرق الأوسط
نشر
واشنطن: ملتزمون بتجويع النظام الإيراني من إيراداته.. وطهران: العقوبات تكشف عن عداء للإيرانيين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل على منع النظام الإيراني من الحصول على عائدات تصدير النفط، معتبرا أن النظام الإيراني يستخدم هذه الإيرادات لتمويل "حروبه بالوكالة" في الشرق الأوسط.

وقال براين هوك، في حوار هاتفي مع الصحفيين، بحسب وزارة الخارجية الأمريكية، إنه "قبل بدء تطبيق العقوبات، كانت إيران تحصل على ما يقرب من 50 مليار دولار سنوياً من عائدات النفط. نحن نقدر أن عقوباتنا قد حرمت بالفعل النظام الإيراني مما يفوق 10 مليارات دولار منذ مايو/ أيار الماضي".

وأضاف هوك: "نحن ملتزمون بتجويع النظام من إيراداته التي يستخدمها لتمويل حروبه بالوكالة وتصدير الثورة بجميع أنحاء الشرق الأوسط، ويشمل ذلك حركتي حماس والجهاد الإسلامي الفلسطينيتين، وحزب الله (اللبناني)، والمقاتلين الشيعة في العراق، وجنود الحرس الثوري الإيراني في سوريا، والحوثيين في اليمن، والميليشيات الشيعية التي يدعمها في البحرين".

وتابع هوك بالقول: "تحفزنا الرغبة في البحث عن شرق أوسط أكثر استقرارا وسلاما. ليس القصد معاقبة أو تعطيل احتياجات أي شخص من الطاقة. نعتقد أنه يمكننا الحفاظ على إمدادات قوية جدا من النفط لهؤلاء المستوردين، بينما نحرم أيضا من إيران الإيرادات التي تحتاجها لتمويل حروب بالوكالة في أنحاء الشرق الأوسط".

من جانبه، قال وزير النفط الإيراني بيغن زنكنة إن "التصرفات والعقوبات الأمريكية على النفط ليست خدعة سياسية، بل تكشف عن نزعة عدائية شديدة ضد الشعب الإيراني"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأضاف زنكنة أن "السعودية والإمارات تبالغان في تقدير احتياطاتهما النفطية"، وذلك تعليقا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم تجديد الإعفاءات من العقوبات على الدول المستوردة للنفط من إيران وإعلانه أن السعودية والإمارات ستعوضان غياب النفط الإيراني عن السوق العالمية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر