إيران ترد على أنباء حول اعتزامها التفاوض مع أمريكا عبر السعودية

الشرق الأوسط
نشر
إيران ترد على أنباء حول اعتزامها التفاوض مع أمريكا عبر السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – علقت الخارجية الإيرانية، السبت، على التقارير الإعلامية التي تحدثت عن مساعي طهران للتفاوض مع أمريكا عبر السعودية بعد قرار "إلغاء الإعفاءات" الذي اتخذته واشنطن مؤخرا، نافية ما جاء فيها ومؤكدة أن محادثاتها مع المملكة تقتصر على قضية الحج.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن بلاده لا تعتزم إجراء مفاوضات مع واشنطن، ولم تجر محادثات مع الرياض في هذا الصدد.

وأكد موسوي أن التواصل الدبلوماسي السعودي-الإيراني ينحصر بقضية الحج، التي تم تحييدها عن الخلافات السياسية، بالتوافق بين البلدين.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عن نظرة حكومة بلاده للمملكة، واصفا إياها بـ"الدولة المهمة" في المنطقة، لكنه رأى أن السعودية اتبعت مسارا خاطئا خلال السنوات الماضية أدى لوقوع "مصائب وأزمات".

وأعرب موسوي عن أمله بعودة المسؤولين السعوديين إلى ما وصفه بـ"مسار طلب الخير الصادق"، وأشار إلى أن بلاده تتبع سياسة "حسن الجوار" والاحترام المتبادل والتعايش "السلمي" مع جيرانها، وفقا لفارس.

وكانت أمريكا قد أعلنت عدم تجديد الإعفاءات للدول الـ8 التي تعتمد على النفط الإيراني، ومنها تركيا، بعد أن منحتها استثناء من الالتزام بحزمة العقوبات الاقتصادية على طهران حتى مايو/أيار المقبل.

وتسعى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى حرمان إيران من تصدير النفط بشكل تام، كونها تدعم الإرهاب وتساهم في زعزعة استقرار المنطقة، وفقا لرؤية الإدارة الأمريكي، وهي الخطوة التي لاقت تأييدا واسعا من بعض دول مجلس التعاون الخليجي مثل السعودية والإمارات.

نشر