السعودية ترد على أنباء حول تأييد ريما بنت بندر للاعتراف بـ"إبادة الأرمن"

الشرق الأوسط
نشر
السعودية ترد على أنباء حول تأييد ريما بنت بندر لـ"إبادة الأرمن"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – ردت السفارة السعودية في أذربيجان على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول تأييد سفيرة المملكة في أمريكا، الأميرة ريما بنت بندر، لمشروع قرار في الكونغرس يقضي بالاعتراف بـ"إبادة الأرمن" إبان الدولة العثمانية.

وقالت السفارة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر: "إشارة الى ما تم تداوله مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الاعلام غير الموثوقة بأن سمو سفيرة المملكة العربية السعودية في واشنطن أعربت عن دعم المملكة لاحد مشاريع القوانين في الكونجرس الأمريكي المتعلق بالاعتراف بـ(الإبادة ضد الأرمن) في عهد الدولة العثمانية. توضح السفارة".

وتابعت سفارة المملكة في باكو بيانها قائلة: "ان مواقف المملكة ثابتة اتجاه القضايا التي تهم جمهورية أذربيجان الشقيقة، وان هذا الحديث عارٍ من الصحة وان سمو السفيرة لم تقم بلقاء اي من أعضاء الكونجرس حتى الان، ولم يصدر من سموها أي تصريح في هذا الشأن، وتبين السفارة ان تلك المواقع والصحف دائما ما تقوم بإثارة مواضيع غير صحيحة عن المملكة ومواقفها لعمل التفرقة بين المملكة العربية السعودية والدول الإسلامية وشعوبها بهدف الاثارة والانقسام لخدمة مصالحهم وتوجهاتهم الشخصية".

وقد تم تعيين الأميرة ريما بنت بندر سفيرة للمملكة لدى واشنطن، لتكون أول سفيرة سعودية في التاريخ، وذلك خلفا للأمير خالد بن سلمان.

نشر