خارجية أمريكا تعلّق على مصير ناشطات إيرانيات تظاهران ضد الحجاب

الشرق الأوسط
نشر
خارجية أمريكا تعلّق على مصير ناشطات إيرانيات تظاهران ضد الحجاب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—هاجم فريق التواصل التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، الأحكام الصادرة بحق ناشطات إيرانيات تظاهرن ضد "الحجاب الإلزامي" في البلاد.

وقال الفريق في تعليق على صور نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "وقد تم الحكم على ويدا موحدي بشكل غير عادل بالسجن لمدة عام بسبب مظاهراتها ضد الحجاب الإلزامي، وهي التي أصبحت رمزا للمظاهرات ضد النظام في مختلف أنحاء إيران العام الماضي واشتهرت بلقب "فتاة شارع انقلاب"، كما حُكم على شاپرک شجری‌زاد بالسجن 20 عاما بسبب التظاهر سلميا ضد الحجاب".

وفي تغريدة منفصلة قال الفريق: "تدين الولايات المتحدة بشدة حملة القمع المتزايدة التي يقوم بها النظام الإيراني ضد الناشطات المطالبات بحقوق الإنسان. لقد تم القبض في الأيام الأخيرة على كل من ياسمين آريانى ومنیره عربشاهی وموجغان كيشافارز بتهمة التظاهر سلميا ضد الحجاب الإلزامي".

ويذكر أن المبعوث الأمريكي الخاص بإيران براين هوك، أكد على أن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل على منع النظام الإيراني من الحصول على عائدات تصدير النفط، معتبرا أن النظام الإيراني يستخدم هذه الإيرادات لتمويل "حروبه بالوكالة" في الشرق الأوسط.

وقال براين هوك، في حوار هاتفي سابق مع الصحفيين، بحسب وزارة الخارجية الأمريكية، إنه "قبل بدء تطبيق العقوبات، كانت إيران تحصل على ما يقرب من 50 مليار دولار سنوياً من عائدات النفط. نحن نقدر أن عقوباتنا قد حرمت بالفعل النظام الإيراني مما يفوق 10 مليارات دولار منذ مايو/ أيار الماضي".

نشر