بعد الرد عليها.. قطر: هذا سبب شكوى "التمييز" ضد السعودية والإمارات

الشرق الأوسط
نشر
بعد الرد عليها.. قطر: هذا سبب شكوى "التمييز" ضد السعودية والإمارات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أوضحت بعثة قطر إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف، الأسباب التي دفعتها لتقديم شكوى ضد كل من المملكة العربية السعودية والإمارات فيما يتعلق بقضايا "تمييز عنصري".

جاء ذلك في تغريدة للبعثة على صفحتها بتويتر، حيث قالت: "في إطار اعمال دورتها ال٩٨، عقدت لجنة القضاء على التمييز العنصري جلستين اليوم بتاريخ ٣ مايو ٢٠١٩ لسماع الأطراف في الشكويين المقدمتين من دولة قطر ضد كل من السعودية والإمارات تحت المادة ١١ من الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.. قطر تؤكد خلال جلستي الاستماع ان الأسباب التي دعتها لتقديم شكاوى ضد السعودية والإمارات هي انتهاكهما لنصوص الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، واستهدافهما للأفراد على أساس جنسيتهم القطرية أو صلتهم بدولة قطر، في إطار الحصار والتدابير القسرية على دولة قطر".

وقدمت الإمارات الحجج القانونية والأدلة الواقعية والاثباتات أن شكوى قطر لا تستند إلى أي أساس قانوني، في استعراضها أمام اللجنة، وفقا لوكالة أنباء الإمارات، حيث أوضحت في كلمتها الإجراءات التي اتخذتها لتسهيل دخول المواطنين القطريين المرحب بهم في دولة الإمارات رغم ما وصفته بـ "السياسات السلبية لحكومتهم التي تدعم الجماعات المتطرفة والإرهابية في جميع أرجاء المنطقة".

وأكدت الإمارات على أنه عندما تم قطع العلاقات مع قطر في صيف 2017م، اعتمدت دولة الإمارات سلسلة من التدابير التي تتوافق مع القانون الدولي، وان هذه الاجراءات لم تستهدف الشعب القطري. علاوة على ذلك، فإن وضع شرط دخول لمواطني أي دولة، هو أمر اعتيادي في جميع أنحاء العالم، ولا يمكن تصنيفه تحت مسمى "التمييز العنصري" ولا يمثل انتهاكًا لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.

نشر