بعد نفي الجبير سماعه باسمه.. إياد البغدادي: هذا ما قلته للأمن النرويجي

الشرق الأوسط
نشر
بعد نفي الجبير سماعه باسمه.. إياد البغدادي: هذا ما قلته للأمن النرويجي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—رد عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية على سؤال حول صحة الاتهامات التي وجهها الناشط الفلسطيني، إياد البغدادي بأن تحذيرات وصلته من "أجهزة استخباراتية نرويجية" أن المملكة تستهدفه.

وتناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، من بينهم الإعلامية والكاتبة، مياسة العمودي تصريحات الجبير في مؤتمر صحفي، السبت، والتي قال فيها: "والله أنا ما عمري سمعت عن واحد اسمة إياد البغدادي.. البغدادي الوحيد الذي سمعت عنه هو أبوبكر البغدادي الذي يدعي أنه زعيم تنظيم داعش في سوريا والعراق وهو مطلوب دوليا، أما بالنسبة للشخص الذي ذكرته (إياد البغدادي) ما عندنا أي معلومة عنه.."

وتابع الجبير قائلا: "قد تكون ادعاءاته (إياد البغدادي) هدفها أنه يبغى يحصل على إقامة دائمة في بلد ما أو شيء من هذا النوع، نحن ما عندنا أي معلومات عنه، المملكة العربية السعودية لا تطارد إلا الإرهابيين ولا تطالب إلا بالإرهابيين.."

وفي تعليق على تصريحات الجبير، نشر البغدادي، تغريدة قال فيها: "في حديثي مع PST (الأمن النرويجي) تحدثنا عن احتمال تفاعل سعودي، وهذا ’بالضبط‘ ما قلته لهم عما ستقوله السعودية. وهذا يعكس شبكات البروبوغاندا (التابعة لهم) على الانترنت"، وذلك في رد على تغريدة من مراسل وكالة رويترز، ستيفان كالين.

ويذكر أن البغدادي، كتب مقالا في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، بتاريخ الـ15 من مايو/ آيار، قال فيها: "في الـ25 من أبريل عناصر من الأمن النرويجي وصلوا على عتبة منزلي بصورة غير متوقعة، وأخذوني إلى منطقة آمنة قبل ان يقولوا لي أنني كنت هدفا لتهديد، واتضح بعدها بقليل أن مصدر التهديد هو حكومة المملكة العربية السعودية وولي عهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان ويده اليمني، سعود القحطاني".

وأضاف في المقال ذاته: "تقارير أن PST تلقت معلومة من الـCIA (وكالة الاستخبارات الامريكية) أن ناشطين آخرين -عمر عبدالعزيز في كندا وآخر لم يسم موجود في أمريكا تم تحذيرهما أيضا.."

نشر