الجيش الجزائري يدعو لـ"تقديم تنازلات" وانتخاب رئيس جديد للبلاد في أقرب وقت ممكن

الشرق الأوسط
نشر
احتجاجات الجزائر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- دعا الجيش الجزائري الأطراف السياسية في البلاد إلى الحوار والتوصل لاتفاق من شأنه انتخاب رئيس للجمهورية في أقرب وقت ممكن من أجل تحقيق "الشرعية الدستورية"، حسبما وصفت افتتاحية مجلة الجيش، المنشورة على موقع وزارة الدفاع الوطني الجزائرية.

واعتبرت افتتاحية "الجيش"، التي حملت عنوان "على نهج الشرعية الدستورية"، أن "الحوار الجاد والبناء للإسراع في إيجاد الحلول الملائمة للأزمة التي تشهدها البلاد"، موضحة أن "المرحلة الانتقالية يمكن أن تفرز وضعا يصعب التحكم فيه".

ودعا الجيش الجزائري في افتتاحية عدد مجلته الصادرة عن شهر يونيو حزيران الجاري، الأطراف السياسية في البلاد إلى تقديم "تنازلات متبادلة"، كما دعا إلى تشكيل هيئة المستقلة لتنظيم الانتخابات.
 

كان الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح، دعا، الخميس، جميع الأحزاب السياسية في البلاد، إلى حوار شامل للتحضير للانتخابات الرئاسية بعدما ألغى المجلس الدستوري الانتخابات التي كانت مقررة في الرابع من يوليو/تموز المقبل، ولم يتحدد أي موعد جديد للانتخابات مما أثار غضب آلاف المحتجين الذين تظاهروا في الجزائر، الجمعة.

وقال بن صالح، الخميس، إنه سيظل في السلطة لحين انتخاب رئيس جديد برغم دعوات المحتجين لتنحيه.

وتنحى الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل/نيسان بعد 20 عاما قضاها في السلطة، بعد احتجاجات استمرت لأسابيع للمطالبة بتنحيه عن السلطة، فيما استمرت الاحتجاجات للمطالبة بإصلاحات سياسية وعزل جميع المسؤولين المنتمين للنظام القديم.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر