بعد منشور النيابة السعودية.. تداول مقاطع فيديو مفزعة لكوارث كادت تحدث خلال إطلاق نار بالمناسبات

الشرق الأوسط
نشر
بعد منشور النيابة السعودية.. تداول مقاطع فيديو مفزعة لكوارث كادت تحدث خلال إطلاق نار بالمناسبات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لعمليات إطلاق النار خلال المناسبات والأعراس وغيرها وأخطاء صغيرة ارتكبها مطلقو النار وكادت أن تؤدي لوقوع كارثة.

ونستعرض لكم أسفل التقرير أبرز مقاطع الفيديو المتداولة..

تداول المقاطع جاء بالتزامن مع نشر النيابة العامة في المملكة العربية السعودية، منشورا لفتت فيه إلى قانون الذخائر والأسلحة في البلاد والعقوبات المترتبة على خرق هذه القوانين، قائلة في تغريدة على صفحتها الرسمية بتويتر: "أخي المواطن. أخي المقيم.. كُن واعياً بالضرر البالغ والداهم جراء إساءة استعمال الأسلحة النارية في التجمعات والاحتفالات الخاصة والعامة، وما ينطوي عن ذلك من سلوكيات موجبة للمساءلة الجزائية طبقاً لنظام الأسلحة والذخائر، وما ينشأ عن ذلك من ضرر، متمنين للجميع أفراحاً آمنة".

ويذكر أن وزارة الداخلية السعودية نشرت بيانا سابقا، قالت فيه: "إلحاقا لما سبق إعلانه بتاريخ 12 شوال 1439 هـ ، بشأن إتاحة الفرصة للمواطنين لتصحيح أوضاع ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر غير نظامية لمدة عام اعتبارا من تاريخ 17 / 10 / 1439 هـ ، ورغبة من وزارة الداخلية في إتاحة الفرصة لعموم المواطنين بتصحيح أوضاع ما بحوزتهم من الأسلحة الفردية والذخائر غير النظامية، فقد تقرر تمديد مهلة السماح بترخيص ما لديهم من أسلحة وذخائر، وإيقاف الإجراءات المتعلقة بمساءلة كل من يبادر بالإبلاغ عما لديه منها ويبدي استعداده لتسليمها طواعية قبل ضبطها لديه وذلك لمدة عام اعتباراً من تاريخ 17 / 10 / 1440هـ، ‏والعمل على تسليم أسلحة المتوفين، التي آلت بالإرث أو الوصية ، لأقرب مركز شرطة لتصحيح وضعها".

وأهابت الداخلية في بيانها الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "بعموم المواطنين الاستفادة من هذه المهلة تجنباً لتطبيق العقوبات الواردة في نظام الأسلحة والذخائر التي تشتمل على الغرامات المالية والسجن والحرمان من الترخيص، إذا لم يبادر بالإفصاح عنها أو ترخيصها".

 

نشر