اعتقالات في صفوف المعارضة السودانية قبل ساعات من بدء العصيان المدني المرتقب

الشرق الأوسط
نشر
الاحتجاجات في السودان

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قالت مصادر في الحركة الشعبية لتحرير السودان وحزب المؤتمر السوداني، إن قوات الأمن السودانية اعتقلت في ساعات متأخرة من مساء السبت عددًا من قادة المعارضة، حيث اعتقلت السلطات، الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان إسماعيل جلاب والمتحدث باسم الحركة مبارك العريض، كما اعتقلت السلطات، بحسب مصادر أخرى، محمد عصمت القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير المحركة للاحتجاجات في السودان، ووفقا لحزب المؤتمر في السودان فإن عصمت كان من بين القيادات التي التقت رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، الجمعة، والذي أعرب عن استعداده للتوسط بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.

تأتي تلك الاعتقالات قبل ساعات من دخول إعلان العصيان المدني الشامل الذي دعت له قوى إعلان الحرية والتغيير وتجمع المهنيين السودانيين المحركة للاحتجاجات في السودان، حيز التنفيذ، اعتبارًا من الأحد.

ويهدف العصيان المدني، بحسب بيان لقوى إعلان الحرية والتغيير، إلى الإطاحة بالمجلس العسكري الانتقالي ونقل السلطة إلى المدنيين، وذلك على خلفية قيام قوات الأمن السودانية بفض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش قبل أيام، والذي أسفر عن مقتل نحو 100 شخص، بحسب لجنة الأطباء السودانيين.

 

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير، أعلنت موافقتها على وساطة رئيس الوزراء الإثيوبي في المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي، شريطة تحمل المجلس للمسؤولية فيما يتعلق بأحداث فض الاعتصام، وتشكيل لجنة تحقيق دولية فيه.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر