وزير الخارجية الروسي: إبرام معاهدة "عدم اعتداء" بين إيران والدول العربية ستكون مفيدة

الشرق الأوسط
نشر
وزير الخارجية البروسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف إن إيران لم تصل بعد إلى مستويات تخصيب اليورانيوم المشار إليها في الاتفاق النووي الإيراني، مطالبًا بتفعيل الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على إنشاء آلية للحفاظ على مزايا إيران الاقتصادية والتجارية من الاتفاق النووي دون مشاركة الولايات المتحدة، وذلك بالتنسيق مع ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، والذي أقر منذ أسابيع.

وأضاف لافروف: "علاوة على ذلك، وكما فهمنا على الأقل، كان من الواضح لنا أن الآلية سيتم إعدادها مع توقع أن تستخدمها جميع الدول التي تتعامل مع إيران. وإلا فإنها ستكون معيبة. ولن تكون هناك قيود على البضائع التي ستخدمها هذه الآلية. وبادئ ذي بدء، يتعلق الأمر بالنفط. فبالنسبة لإيران، هذا هو الشيء الأكثر أهمية، وهذا مذكور في خطة العمل الشاملة المشتركة".

وأشار وزير الخارجية الروسي خلال منتدى "قراءات بريماكوف"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك، إلى أن روسيا تعتبر إبرام معاهدة عدم الاعتداء بين إيران والدول العربية ستكون مفيدة، فيما يتعلق بالأزمة الحالية بين إيران والسعودية والإمارات بعد الهجمات التي تعرضت لها ناقلات نفط في الخليج.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، دعا في خلال زيارته للعراق، دول الخليج للتوقيع على معاهدة بعدم الاعتداء على خلفية الوضع المتأزم في المنطقة.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، أن روسيا تنتظر الرد الأمريكي على المقترحات الروسية بشأن الاستقرار الاستراتيجي والحد من الأسلحة النووية.

وأكد لافروف أنه يتعين على روسيا والولايات المتحدة اعتماد بيان مشترك بشأن عدم قبول وعدم السماح لأي صراع نووي.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر