إعلامي سعودي يتحدث عن "أهداف مشروعة قانونيا بقطر" ردا على هجوم أبها يبرز.. ونشطاء يردون

الشرق الأوسط
نشر
إعلامي سعودي يتحدث عن "أهداف مشروعة قانونيا بقطر" ردا على هجوم أبها يبرز.. ونشطاء يردون

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—برزت تغريدة للإعلامي السعودي، خالد المطرفي، تحدث فيها عما وصفه بـ"أهداف مشروعة بالقانون الدولي" داخل الأراضي القطرية يمكن لتحالف "دعم الشرعية" الذي تقوده المملكة العربية السعودية استهدافها ردا على جماعة الحوثي في اليمن وإطلاق صاروخ على مطار أبها في عسير.

وأوضح المطرفي في تغريداته: "الدعم القطري للأعمال الإرهابية التي يرتكبها الحوثي من خلال تبرير أفعالهم وتأييد مواقفهم ونشرها على قناة الجزيرة وبقية المنصات الإعلامية التي تملكها قطر هو شكل من أشكال دعم الإرهاب المحظور في القواعد الدولية المنظمة لمكافحة الإرهاب وهو أمر يؤكد بأن حكومة قطر داعم للإرهاب".

وأضاف المطرفي: "من حق التحالف العربي وفقا للقانون الدولي ليس فقط استهداف منصات إطلاق الصواريخ التي استهدفت مطار أبها بل أيضا من قام بإصدار الأوامر أو مولها أو دعمها في الإعلام مما يعني بأن قناة الجزيرة في قطر يمكن أن تكون أحد الأهداف التي يجوز استهدافها من التحالف لدعمها لتلك العملية الإرهابية".

وأردف المطرفي: "كانت ادارة الرئيس بوش الإبن قد قررت في وقت ما استهداف قناة الجزيرة في قطر بعد أن أصبحت منصة ترويج لتنظيم القاعدة وأبرز قادتها مثل ابن لادن والظواهري والزرقاوي لكنها تراجعت عن ذلك بعد أن رضخ تنظيم الحمدين لما تريده الولايات المتحدة ويبدو ان هناك حاجة لاستعارة ذات الفكرة عملياً".

وختم المطرفي سلسلة تغريداته قائلا: "القانون الدولي أعطى للتحالف امكانية الرد على استهداف مطار أبها من عدة صعد ولا يختص ذلك على جماعة الحوثي بل هناك سلسلة كبيرة من الأهداف التي أجازت الاتفاقيات الدولية وقوانين الحرب حق التحالف القانوني بضربها فقناة الجزيرة في قطر والمسيرة وغيرهم هم أهداف مشروعة قانوناً ومنطقاً".

المحامي الكويتي ناصر الدويلة، نشر على صفحته بتويتر، صورة لسلسلة تغريدات المطرفي، معلقا: "الى اين وصل الحال في بعض الناس"، وفيما يلي نستعرض لكم عددا من الردود على ما طرحه الإعلامي السعودي:

 

نشر