تحديد جلسة محاكمة للأميرة حصة ابنة الملك سلمان في فرنسا في 9 يوليو

الشرق الأوسط
نشر
تحديد جلسة محاكمة للأميرة حصة ابنة الملك سلمان في فرنسا في 9 يوليو
صورة أرشيفية من شارع فوش بالعاصمة الفرنسية باريس

باريس، فرنسا (CNN)-- أكدت مصادر، في تصريحات لـCNN، تحديد جلسة محاكمة للأميرة حصة ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، في العاصمة الفرنسية باريس، بسبب مزاعم بأنها "أمرت حارسها الشخصي بضرب عامل" كان ينجز بعض الأشغال في شقتها بباريس عام 2016.

وقال مكتب الادعاء الفرنسي إنه تم تحديد جلسة استماع بالمحكمة للأميرة حصة بنت سلمان في 9 يوليو/ تموز المقبل، بعد توجيه اتهامات في أغسطس/ آب عام 2018، بتهمة "التواطؤ والتحريض على العنف".

وتواصلت شبكة CNN مع محامي الأميرة حصة بنت سلمان للحصول على تعليق حول تطورات القضية، لكنها لم تحصل على رد بعد.

ويُزعم أن الأميرة حصة بنت سلمان، التي يُقال إنها في الأربعينيات من العمر، شعرت بالغضب بعدما التقط العامل صورة داخل شقتها في باريس، بحسب ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضافت الوكالة أن العامل ادعى أنه تم تقييده وضربه بشدة وإجباره على تقبيل قدم الأميرة في شقتها بشارع فوش الذي يضم عقارات غالية في باريس. جدير بالذكر أنه لم يتسن لـCNN التحقق من صحة تلك المزاعم.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر