مقابلة مشحونة للمتحدثة باسم خارجية قطر بعد استشهاد المذيع "بتهم دعم الإرهاب"

الشرق الأوسط
نشر
مقابلة مشحونة للمتحدثة باسم خارجية قطر بعد استشهاد المذيع "بتهم دعم الإرهاب"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—ردت لولوة الخاطر، المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية على أسئلة حول "دعم الإرهاب والتساهل مع الأشخاص المدرجين على قوائم الإرهاب" ضمن التهم التي توجهها للدوحة كل من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

جاء ذلك في مقابلة للخاطر مع قناة DW ونشرت جزءا منها على صفحتها بتويتر، بتعليق قالت فيه: "التلاعب بالنظام المالي والتأمين الاجتماعي الذي اكتُشِف في أوروبا ودول أخرى لا يعني سماح تلك الحكومات بتمويل الإرهاب. وفي حين انضم آلاف الأفراد من دول الحصار لداعش، فقد طبقت قطر حكم القانون وكل إجراءات مجلس الأمن ضد المدرجين القطريين والذين لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة بالمناسبة".

وقالت الخاطر في المقابلة التي ظهر فيها نوع من المشاحنة بينها وبين المذيع: "اريد أن أرجع إلى نقطة ذكرتها سابقا، المشكلة هي اقتباس الدول التي تتهم قطر بالإرهاب كما لو كانت في وضع يمكنها من اتهام قطر بالإرهاب في حين أن هذه الدول الثلاث مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة لديها مواطنين شاركوا في الـ11 من سبتمبر.."

وكتب في الفيديو: "حاول المذيع أن يكرر اتهام دول الحصار أن دولة قطر متساهلة مع المدرجين على قوائم الإرهاب"، لترد الخاطر قائلة: "هل تعرف ما هي إجراءات كجلس الأمن ضد الأشخاص المعنيين؟" ليرد المذيع: "الأمر ليس لي أن أعرف أنا أتعامل مع الحقائق"، لتقول الخاطر: "هذه هي الحقائق التي أخبرك بها أن هناك 3 إجراءات ويمكنك البحث عنها في الانترنت، 3 إجراءات يجب اتخاذها 1 منع هؤلاء الأفراد من الوصول إلى الأسلحة 2 إيقاف معاملاتهم المالية و3 منع السفر كل هذه الإجراءات الثلاثة تم تطبيقها على هؤلاء الأشخاص، الآن إذا كنت تريد منا تجاوز القانون الدولي ربما يجب أن تذكر ذلك بوضوح".

نشر