"الحرية والتغيير" تبدأ التحضير لـ"التصعيد الثوري" في السودان.. وحميدتي يعد بمحاسبة متورطي فض الاعتصام

الشرق الأوسط
نشر
قوات الأمن في الخرطوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير الداعية للاحتجاجات في السودان، ما أطلقت عليه "برنامج العمل الجماهيري والتحضير للتصعيد الثوري"، في الوقت الذي تعهد فيه نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، محمد حمدان دقلو "حميدتي" بمحاسبة المتورطين عن قتل المتظاهرين في فض اعتصام القيادة العامة للجيش في الخرطوم في الثالث من يونيو/ حزيران الجاري.

ونفى حميدتي، في كلمة ألقاها أمام حشود جماهيرية، بثها التليفزيون الرسمي السوداني، تورط قوات الرد السريع في أي أعمال عنف خلال فض الاعتصام ولكنه تعهد بمحاسبة المتورطين حتى "لو ثبت أنهم من المجلس العسكري"، مؤكدا أن العدالة ستأخذ مجراها "حتى نوصلهم لحبل المشنقة".

ودعت قوى إعلان الحرية والتغيير، في بيان لها على فيس بوك، إلى الاستمرار في الفعاليات المعارضة للمجلس العسكري الانتقالي وذلك من خلال ندوات جماهيرية ومظاهرات ليلية للتأكيد على مطالب نقل السلطة في البلاد إلى حكومة مدنية.

يأتي هذا فيما توقفت المفاوضات بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، منذ فض اعتصام القيادة العامة للجيش، ومن المنتظر أن تستمر المفاوضات برعاية إثيوبية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر