ترامب يكشف كواليس تعطيل توجيه ضربات عسكرية لطهران

الشرق الأوسط
نشر
ترامب يكشف كواليس تعطيل توجيه ضربات عسكرية لطهران

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – كشف الرئيس الأمريكي عن سبب تعطيل خطة توجيه ضربة عسكرية لإيران الخميس، على خلفية إسقاط طائرة مسيرة أمريكية من قبل الحرس الثوري الإيراني، مشيرا إلى أنه كان يريد أن يطلع على تقدير دقيق لعدد الضحايا الذي ستخلفه الضربة، وفقا لتصريحات أدلى بها السبت.

وقال ترامب إنه أُطلع على رقم تقريبي لعدد الضحايا لكنه أراد رقما أكثر دقة للموافقة على توجيه ضربة عسكرية لطهران، وأضاف قائلا: "لقد سمعت مرارا أن العدد سيكون كبيرا، لكن مرة أخرى، لم نتخذ قرارا".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أنه أراد أن يعرف عدد الضحايا الذي سيخلفه الهجوم بشكل دقيق قبل اتخاذ القرار، وهو ما لم يحدث، مشيرا إلى أنه طلب الحصول على ذلك على مدار اليوم، لكن التقديرات لم تكن دقيقة بما يكفي.

وكشف ترامب أن توجيه ضربة عسكرية لإيران كان سيسفر عن 40 أو 50 قتيلا في كل موقع تقريبا، دون أن يفصح عن عدد المواقع التي كانت تعتزم واشنطن استهدافها.

وتابع الرئيس الأمريكي قائلا: "كما تعلمون أنا من مدينة نيويورك حيث يقطن الكثير من الإيرانيين، إنهم أشخاص رائعون، ولدي أصدقاء إيرانيون... إنهم أذكياء وطموحون ويتمتعون بجودة عالية، لدي أصدقاء إيرانيون، لا أريد أن أقتل 150 إيرانيا".

ولفت ترامب إلى أن جنرالا في الجيش هو من أطلعه على العدد التقريبي للضحايا وليس محاميا في البيت الأبيض مثلما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، دون أن يكشف عن هوية الجنرال، لكنه أجاب عند سؤاله من قبل أحد الصحفيين عما إذا كان الشخص المقصود هو جوزيف دنفرورد، أجاب الرئيس الأمريكي قائلا: "لقد تحدثت مطولا مع دنفورد".

وكان ترامب قد أوقف خطة لتوجيه ضربة عسكرية محدودة لعدة مواقع إيرانية قبل 10 دقائق من تنفيذها، على خلفية إسقاط الدرون الأمريكية من قبل الحرس الثوري الإيراني، الخميس، ما أثار موجة من التكهنات حول الأسباب التي دفعته لاتخاذ هذا القرار.

نشر