من مسؤول قطري إلى المتعاطفين مع أردوغان.. كيف كانت الردود على "التشفي" بخسارة إسطنبول؟

الشرق الأوسط
نشر
من مسؤول قطري إلى المتعاطفين مع أردوغان.. كيف كانت الردود على "التشفي" بخسارة إسطنبول؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—علق أحمد بن سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية على نتاج الانتخابات التي شهدتها إسطنبول والتي خسر فيها مرشح حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

جاء ذلك في تغريدة للرميحي قال فيها: "صناديق الديمقراطية في تركيا تنتصر للمعارضة، ونبرات التشفي تأتي من اقوام لا يعرفون الا صناديق الجثث!! إسطنبول".

واعتبرت نتائج انتخابات مارس/ اذار، "زلزالا سياسيا" بالنسبية لأردوغان الذي تولى السلطة منذ العام 2003، وتعدى الأمر خسارة إسطنبول وحسب بالنسبة لحزب العدالة والتنمية، إذ خسر الحزب ثلاث مدن رئيسية أمام حزب الشعب الجمهوري، وهما العاصمة أنقرة وإزمير بالإضافة إلى إسطنبول، إلا أن الأخيرة كانت الأكثر ألما لأردوغان باعتبارها المدين التي انطلقت منها مسيرته السياسية.

إسطنبول أكبر مدن تركيا شهدت ثورة اقتصادية خلال السنوات الأولى لإدارة أردوغان، وفي الوقت الذي ضربت فيه آثار الأزمة المالية العالمية العديد من دول العالم الغربي، تدفقت أموال المستثمرين إليها في مساع لتحقيق أرباح عالية في السوق الناشئة هذه.

وفيما يلي نستعرض لكم عددا من التغريدات المتعاطفة مع حزب العدالة والتنمية التركي بعد خسارة اسطنبول:

 

نشر