7 قتلى وأكثر من 180 مصابا في مظاهرات 30 يونيو بالسودان

الشرق الأوسط
نشر
مظاهرات 30 يونيو في السودان

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت وزارة الصحة في السودان، الاثنين، ارتفاع عدد القتلى في مظاهرات الأحد إلى 7 وإصابة 181 بجروح.

وأوضحت الوزارة، على لسان وكيلها سليمان عبد الجبار، أن من بين المصابين البالغ عددهم 181 مصابا، أصيب 27 منهم بطلق ناري.

كانت اللجنة المركزية للأطباء في السودان، أعلنت مقتل 5 أشخاص في مظاهرات الأحد، وقالت اللجنة إن هناك "العديد من الإصابات الخطيرة التي أبلغت عنها طلقات نارية من ميليشيات المجلس العسكري الانتقالي" وأن الجرحى يعالجون في المستشفيات.

كما تم إطلاق النار على ثلاثة من أفراد قوات الدعم السريع، وفقًا لوكالة الأنباء الحكومية سونا.

وقال قائد قوات الدعم السريع ونائب رئيس المجلس الانتقالي العسكري في السودان، اللواء محمد حمدان دقلو، المعروف باسم حميدتي، حسبما نقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، إن رجاله تعرضوا لإطلاق النار من قبل المتظاهرين: "كانت القوات تتعرض لإطلاق نار مباشر من المتظاهرين".

وأضاف حميدتي، نقلا عن بيان ألقاه في التليفزيون الحكومي "هناك قناصة يطلقون النار على أشخاص وأطلقوا النار على ثلاثة أعضاء من قوات الدعم السريع وخمسة أو ستة مواطنين. نحن منزعجون ونريد السيطرة على الأمور".

وتعد مظاهرات 30 يونيو هي أكبر مظاهرات حاشدة شهدتها السودان منذ فض اعتصام القيادة العامة للجيش في الثالث من يونيو حزيران الماضي، والذي أسفر عن مقتل ما يزيد عن 115 شخصا.

وكان تجمع المهنيين السودانيين، وهو المحرك الرئيسي للاحتجاجات في السودان، قد دعا المتظاهرين، مساء الأحد، إلى التوجه نحو القصر الجمهوري في العاصمة الخرطوم، وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة، والتي دعت للمظاهرات، حملت في وقت سابق، المجلس العسكري الانتقالي الحاكم، مسؤولية أي أحداث عنف في تلك المظاهرات والتي أعلنت القوى أنها لإحياء ذكرى الشهداء والمطالبة بتسلم السلطة للمدنيين.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر