رئيس "الهيئة" السابق في مكة يثير جدلا بتصريح "صلاة الجماعة سنة"

الشرق الأوسط
نشر
رئيس "الهيئة" السابق في مكة يثير جدلا بتصريح "صلاة الجماعة سنة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار أحمد الغامدي، الرئيس السابق لهيئة المعروف والنهي عن المنكر في مكة، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات أدلى قال فيها إن صلاة الجماعة من السنة ولا إلزام لإغلاق المحال وقت الصلاة.

جاء ذلك في مقابلة أجراها الغامدي على قناة MBC حيث قال: "سبق أن طرح هذا الموضوع (إغلاق المحال وقت الصلاة) تكرارا ومرارا وهو من حيث النظرة الفقهية الشرعية مرتبط بمسألة وجوب صلاة الجماعة من عدمها، وهذه المسألة معروفة عند الفقهاء وهي مسألة مختلف بها بين المجتهدين، فمن العلماء من قال وجوب صلاة الجماعة ومنهم من قال بغير ذلك.."

وتابع قائلا: "أقرب الأقوال ما رجحه عامة الفقهاء والمحققون وهو القول بأنها سنة مؤكدة، على هذا ينسحب الحكم على المحال، فلا يكون إغلاق المحال له وجاهة شرعية لأن من بقول بوجوب إغلاق المحال ينطلق من القول بأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.."

وأضاف: "إذا قلنا إن صلاة الجماعة في المساجد واجبة فإنه يجب على ضوء هذا القول أن تغلق المحال لأنهم يرون أن هناك ارتباط مع أنه حتى القائلون بالوجوب ليس هناك ارتباط بين الإغلاق وبين الوجوب فإنه قد يكون الأمر واجبا ولكنه متروك إلى عمل الناس، لا يترتب عليه سلوك من الحاكم أو من السلطة أن تلزم الناس بالإغلاق، ومع هذا فإن القول الصحيح والراجح هو قول عامة فقهاء المسلمين هو أنها سنة وعلى هذا لا ينبغي إلزام الناس بإغلاق المحال لأمر مندوب إليه.."

وفيما يلي نستعرض لكم عددا من التعليقات والردود التي تداولها مغردون على تصريحات الغامدي:

 

نشر