إسرائيل ترد على استدعاء طفل فلسطيني بعمر الـ4 سنوات للتحقيق

الشرق الأوسط
نشر
إسرائيل ترد على استدعاء طفل فلسطيني بعمر الـ4 سنوات للتحقيق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – ردت إسرائيل، الثلاثاء، على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن استدعاء السلطات الإسرائيلي طفلا بعمر الـ4 سنوات للتحقيق معه بتهمة رمي الحجارة على الجنود الإسرائيليين.

وقالت الخارجية الإسرائيلية عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر: "اسرائيل دوله قانون وما اعتقلت الطفل. كل ما حصل ان الشرطة استدعت والد الطفل للتحقيق معه لأنه أرسل ابنه لرشق الحجارة على دورية شرطة في أورشليم القدس. وللأسف كان الاستغلال السلبي من الأب لطفولة ابنه. واصطحبه معه رغم ان الشرطة تريد الأب فقط للتحقيق. هذه هي الحقيقة".

وكان قد تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر طفلا فلسطينيا وهو في طريقه إلى التحقيق، وأشار المغردون إلى أن إسرائيل أرادت التحقيق مع الطفل لرميه الحجارة على مركبة إسرائيلية خلال اقتحامها أحد الأحياء.

وقال المغردون إن عددا من أبناء القدس رافق الطفل إلى مركز التحقيق، مشيرين إلى أنه يبلغ من العمر4 أعوام ونصف وهو من بلدة العيسوبة.

ولاقى الفيديو استنكارا كبيرا من عدد المغردين الذين عبروا عن امتعاضهم من سلوك السلطات الإسرائيلية مع طفل في هذا السن.

نشر