بعد دعوته للحوار مع السعودية.. ظريف: السلام يهدد "الفريق بي"

الشرق الأوسط
نشر
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

طهران، إيران (CNN)-- أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف للصحفيين، مساء الأربعاء،  بعد اجتماع مجلس الوزراء في طهران، أن إيران "مستعدة للحوار" مع المملكة العربية السعودية، وقال ظريف "إذا كانت السعودية مستعدة للحوار، فنحن دائمًا على استعداد لإجراء محادثات مع جيراننا". "لم نغلق أبدا الباب للحوار مع جيراننا".

وتصاعدت التوترات بين البلدين بعد أن اتهمت المملكة العربية السعودية، إيران، بتنفيذ هجمات تسببت في أضرار لناقلات النفط في الخليج، قبل أشهر، وهو ما نفته إيران.

وكتب وزير الخارجية الإيراني، في حسابه على تويتر، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، "نعلم أن الدعوة إلى الحوار والسلام تشكل تهديدًا وجوديًا لـ (فريق بي)، وحيث أن السبب في تعييني هو كلماتي، فهل يحتاج "الأشخاص الأمريكيون" إلى ترخيص (أوفاك)، وهو اختصار لقسم الأصول الخارجية في وزارة الخزانة الأمريكية، (للتفاعل) معي من خلال قراءة كتاباتي أو الاستماع إلى المقابلات؟". ويشير هنا وزير الخارجية الإيراني إلى قرار وزارة الخزانة الأمريكية بالتحفظ على أصوله الخارجية، في إطار العقوبات الأمريكية على إيران.

وعادة ما يشير وزير الخارجية الإيراني عند استخدام تعبير "الفريق بي" إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ومستشار الإدارة الأمريكية للأمن القومي جون بولتون.

ووضع وزير خارجية إيران في تغريدته، حسابات وزير الخزانة الامريكية، ووزير الخارجية مايك بومبيو. 

وعلق ظريف، في مؤتمره الصحفي، أيضًا على اجتماع الاتفاق النووي الإيراني في فيينا، والذي عقد الأحد الماضي، قائلًا "التزامات (الأوروبيين) شملت تسهيل مبيعات النفط الإيراني ونقله وإعادة العائدات إلى إيران"، وأضاف "سنترك جانبا في الوقت الحالي لالتزامات (الأوروبيين) الأخرى، مثل الاستثمار في إيران، إذا نفذوا الالتزامات الثلاثة الخاصة بمبيعات النفط الإيرانية ونقل النفط وإعادة مدفوعات النفط إلى إيران".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر