"الحشد الشعبي" العراقي يتهم إسرائيل بقصف مواقعه تحت "غطاء أمريكي"

الشرق الأوسط
نشر
"الحشد الشعبي" العراقي يتهم إسرائيل بقصف مواقعه مع "غطاء أمريكي"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهمت "قوات الحشد الشعبي" العراقية الشيعية، المدعومة من إيران، إسرائيل باستهداف مواقع له في مدينة القائم قرب الحدود السورية، وذلك عبر طائرتين بدون طيار "درونز"، ما أسفر عن مقتل أحد قادته العسكريين.

وقالت هيئة عمليات الحشد الشعبي، في بيان، إنه "ضمن سلسلة الاستهدافات الصهيونية للعراق عاودت غربان الشر الإسرائيلية استهداف الحشد الشعبي، وهذه المرة من خلال طائرتين مسيرتين في عمق الأراضي العراقية بمحافظة الأنبار على طريق عكاشات القائم بمسافة تقرب من ١٥ كيلو مترا عن الحدود مما أدى إلى استشهاد مجاهد وإصابة آخر بجروح بليغة".

وأضاف البيان أن "الاعتداء السافر جاء مع وجود تغطية جوية من قبل الطيران الأمريكي للمنطقة فضلا عن بالون كبير للمراقبة بالقرب من مكان الحادث".

وأشار بيان الحشد الشعبي إلى أن ذلك، يأتي بالتزامن مع بدء المرحلة الرابعة من عمليات "إرادة النصر" في غرب العراق "بمشاركة قواتنا البطلة من جيش وشرطة وحشد والتي تلاحق فلول الجماعات الإرهابية".

وأظهرت لقطات مصورة نشرها حساب قوات الحشد في حسابه على تويتر مشاهد من آثار الهجوم، حيث بدت سيارات مُتفحمة جراء الضربات.

كما بث الحساب مقطع فيديو قصير ذكر أنه للحظة استهداف طائرة دون طيار للواء 45 في مدينة القائم.

وفي بيان لاحق، نشر موقع الحشد الشعبي صورًا قال إنها من جنازة في بغداد لمسؤول الدعم اللوجستي كاظم علي محسن، الذي قُتل خلال ضربات الأنبار الجوية. 

وفيما قالت مصادر أمريكية لـ CNN في وقت سابق إن إسرائيل ربما شاركت في استهداف معسكر "فالكون" أو الصقر في بغداد، الذي تتمركز فيه قوات الحشد، قبل أيام، فإنه تل أبيب لم تؤكد قيامها بالضربات الأخيرة، سواء في العاصمة العراقية أو في الأنبار.

ولكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ألمح إلى أن إسرائيل كانت مسؤولة عن سلسلة من الهجمات الغامضة على أهداف للميليشيات في العراق في الأسابيع الأخيرة.

وخلال مقابلة مع القناة التاسعة بالتلفزيون الإسرائيلي الخميس الماضي، سُئل نتنياهو، الذي يتولى أيضا منصب وزير الدفاع في إسرائيل، عما إذا كانت القوات الإسرائيلية "تعمل في المنطقة بأكملها، بما في ذلك العراق... ضد التهديد الإيراني".

ورد نتنياهو قائلا: "إننا نتصرف في العديد من الساحات ضد دولة تسعى إلى تدميرنا. بالطبع، لقد أعطيت قوات الأمن حرية التصرف وتعليمات للقيام بما هو ضروري لإحباط هذه الخطط الإيرانية".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر