صحفي إيراني يهرب من وفد ظريف ويطلب اللجوء في السويد.. فما الأسباب؟

الشرق الأوسط
نشر
صحفي إيراني يهرب من وفد ظريف ويطلب اللجوء في السويد.. فما الأسباب؟

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN) -- أعلنت سلطات الهجرة في السويد عن هروب صحفي إيراني من الوفد الذي كان يرافق وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على هامش زيارته الأخيرة إلى البلاد.

وقال الصحفي أمير توحيد فاضل، والذي يعمل لدى وكالة موج الحكومية الإيرانية للأنباء والمرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، خلال مقابلة مع هيئة البث السويدية، إنه طلب "اللجوء" في السويد بعد أن أخبره أحد زملائه أن 4 أشخاص من عملاء الحكومة جاءوا إلى مكتبه ومعهم أمر باعتقاله.

وأضاف الصحفي الإيراني: "قمت بنشر قائمة لأبرز مسؤولي الحكومة الإيرانية الذين يحملون جنسيات مزدوجة أو تصاريح بالإقامة في دول تعتبرها الحكومة معادية لإيران، مثل الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وكندا".

وقال فاضل إن الحكومة الإيرانية أعلنت رسميًا أنها ستتخذ إجراءات ضده، وكشف أن ما نشره يعد جزءًا بسيطًا من قائمة كبيرة كان قد تلقاها من عضو في البرلمان الإيراني، رفض الكشف عن هويته.

 

وتابع الصحفي الإسرائيلي: "أنا أعرف أنهم قادمون للبحث عني"، موضحًا أن محاولته الهروب من الوفد الصحفي كانت صعبة، لا سيما أنهم كانوا محاطين بـ48 حارسًا كانوا برفقة وزير الخارجية الإيراني.

وقال فاضل: "لقد أصبح الأمر صعبًا للغاية على أسرتي"، مُشيرًا إلا أن منذ هروبه فإن زوجته قد فُصلت من العمل، ويواجه طفله صعوبات في الالتحاق بالمدرسة.

وأوضحت وكالة الهجرة لـCNN أنها لا تسطيع تأكيد أن فاضل قدم طلبًا للجوء، وأنه طلب "الإقامة" فقط، إلا أنها قالت في الوقت ذاته إن "سبب تقدم شخص ما بطلب إقامة في السويد يعني أنه من أجل الدراسة أو طلب اللجوء أو للتواصل مع عائلته، وهذا السبب لا يمكن الإفصاح عنه علانية".

نشر