بعد بيان سفارة المملكة.. تركيا تنفي اختفاء سائحة سعودية بإسطنبول: تركت أسرتها بإرادتها

الشرق الأوسط
نشر
بعد بيان سفارة المملكة.. تركيا تنفي اختفاء سائحة سعودية بإسطنبول: تركت أسرتها بإرادتها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- نفت السلطات التركية الأنباء التي ترددت عن اختفاء سائحة سعودية في إسطنبول، وذلك بعد بيان لسفارة المملكة العربية السعودية عن القضية، التي أثارت ضجة كبيرة الأسبوع الماضي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت وسائل إعلام سعودية محلية نشرت بعض التقارير الإخبارية، الأسبوع الماضي، عن اختفاء مواطنة سعودية في إسطنبول، ونقلت بعض الصحف السعودية عن مصادر لم تكشفها أنها تعرضت للاختطاف، ما أثار دعوات من سعوديين على السوشيال ميديا لمقاطعة السياحة في تركيا.

والإثنين الماضي، أصدرت السفارة السعودية في أنقرة، بيانا بشأن اختفاء المواطنة السعودية، وقالت السفارة إنه "منذ وصول بلاغ اختفاء المواطنة السعودية عبير العنزي في مدينة إسطنبول، قامت السفارة بتشكيل فريق عمل لمتابعة القضية مع السلطات التركية، وتكللت هذه الجهود بالعثور عليها وهي بصحة جيدة".

وبعد يومين من بيان السفارة السعودية، ردت ولاية إسطنبول ببيان آخر نفت فيه اختفاء السائحة السعودية، وقالت إنها "غادرت الفندق الذي كانت تقيم فيه مع أسرتها، بإرادتها"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" وهيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، الأربعاء.

وأوضحت ولاية إسطنبول أن "التحقيقات أظهرت أن سائحا يحمل الجنسية السعودية راجع مديرية الأمن بمنطقة فاتح في 15 أغسطس/ آب الجاري... وأبلغ المسؤولين بمديرية الأمن أنه جاء إلى إسطنبول للسياحة مع زوجته وأطفاله الثلاثة، وأن زوجته اختفت يوم 14 أغسطس".

وأضاف بيان ولاية إسطنبول أن "التحقيقات الموسعة التي أجرتها مديرية أمن إسطنبول أظهرت أن السيدة غادرت الفندق الذي كانت تقيم فيه مع أسرتها سيرًا على الأقدام بكامل إرادتها دون أن يجبرها أحد على ذلك".

وتابع البيان أنه "تم التواصل مع السيدة يوم 26 أغسطس، وإبلاغها بأن هناك بلاغ من طرف أسرتها بشأن اختفائها... وعندما أدلت بإفادتها للشرطة بحضور موظف لدى القنصلية السعودية، أكدت أنها تركت أسرتها بإرادتها وليس لديها شكوى ضد أحد".

وأشار البيان إلى أن السائحة السعودية "غادرت مركز الشرطة في اليوم نفسه، لعدم وجود ما يمكن أن يشكل جريمة في حالتها".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر