حكومة سوريا تنفي استهداف المدنيين في إدلب وتنتقد الولايات المتحدة وتركيا

الشرق الأوسط
نشر
بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال المندوب الدائم للنظام السوري لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إن موقف حكومة بلاده من "الدفاع عن مواطنيها ومحاربة الإرهاب" لا يزال قائما، واتهم، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، الخميس، الولايات المتحدة وتركيا بـ"العدوان على سيادة سوريا"، على حد وصفه، وفقًا لوكالة الأنباء السورية سانا.

جاء ذلك بعد ساعات من مقتل 16 شخصًا، من بينهم 6 أطفال، في غارات جوية للنظام السوري على مدينة معرة النعمان في إدلب.

وأجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، ناقش خلالها الطرفان، آخر التطورات في سوريا، واتفقا على "حماية المدنيين في إدلب ومواصلة التعاون لتجنب أزمة إنسانية جديدة في المنطقة"، بحسب ما أعلنته الرئاسة التركية في بيان.

وقال الجعفري، في مجلس الأمن، إن الاتفاق بين الولايات المتحدة وتركيا "كشف عن الشراكة بين البلدين في العدوان على سوريا"، واصفا البلدين بـ"المعاديين، اللذين يدعمان الإرهاب"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية.

وأضاف أن المزاعم ضد سوريا كانت جزءًا من "الهندسة السياسية للإرهاب المفروضة على سوريا"، معتبرًا أن "الجيش السوري ينفذ ضربات ضد الإرهابيين".

وعبر الجعفري، عن رفض بلاده لـ"تقرير الأمانة العامة للأمم المتحدة بشأن المزاعم التي تهدف إلى تشويه صورة الدولة السورية"، واصفًا الاتهامات باستهداف الجيش السوري لمواقع مدنية في إدلب بـ"غير صحيحة"، وفقًا لوكالة سانا.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر