المبعوث الأمُمي إلى اليمن: حادث ذمار "مأساوي".. والتكلفة البشرية لهذه الحرب لا تحتمل

الشرق الأوسط
نشر
المبعوث الأمُمي إلى اليمن: حادث ذمار "مأساوي".. والتكلفة البشرية لهذه الحرب لا تطاق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وصف المبعوث الأمُمي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الضربات الجوية التي استهدفت مركز احتجاز يخضع لسيطرة الحوثيين في مدينة ذمار، بالـ"مأساوية".

وحسب بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، قال غريفيث إن التكلفة البشرية لهذه الحرب لا تحتمل، وأعرب عن أمله في أن يبدأ التحالف في التحقيق في هذا الحادث، وأكد على ضرورة وجود مساءلة.

وأضاف بيان لدوجاريك أنه، وفقًا لمصادر على الأرض، كان هناك ما يصل إلى 170 سجينًا محتجزًا في مرفق احتجاز داخل المجمع، وأن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في اليمن أكد أن 52 معتقلاً كانوا من بين القتلى.

من جانبها، قالت ليز غراندي، المنسقة الإنسانية في اليمن، إن حجم الإصابات مُذهل، مُضيفة "إننا نبعث بأحر التعازي إلى الأسر التي حزنت على أحبائها".

يشار إلى أنه في وقت مبكر من صباح يوم الأحد، أصابت غارات جوية مُجمعًا سابقًا لكلية المجتمع في الضواحي الشمالية لمدينة ذمار (جنوب غرب اليمن).

وفي وقت سابق، أكد التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن أن غاراته الجوية على محافظة ذمار استهدفت "هدفا عسكريًا مشروعًا" مساء السبت الماضي، مُعتبرًا أنها "تمت وفق القانون الدولي".

وفي مؤتمر صحفي، الإثنين، قال المتحدث باسم التحالف، العقيد تركي المالكي، إن الغارة التي "تمت وفق القانون الدولي" استهدفت مخازن طائرات، موضحًا أن "الحوثيين ينقلون صواريخا باليستية وطائرات مسيرة إلى ذمار"، وتابع قائلا: "استهدفنا كهوفا ومخازن الطائرات والصواريخ الباليستية الحوثية".

 

نشر