الإذاعة والتلفزيون السعودية ترد على انتقادات بعد هدم مقر "افتتحه الملك فيصل"

الشرق الأوسط
نشر
الإذاعة والتلفزيون السعودية ترد على انتقادات بعد هدم مقر "افتتحه الملك فيصل"
صورة أرشيفية لجدة العام 2008

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— ردت هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية، الجمعة، على الانتقادات الحادة التي واجهتها بعد انتشار مقاطع فيديو بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر البدء بعمليات هدم مقرها القديم في جدة.

وقالت الهيئة في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: "تود الهيئة أن توضح أنها اتخذت قرار إخلاء المبنى ونقل العاملين إلى مبنى آخر، بناء على نتائج الزيارة الميدانية للمديرية العامة للدفاع المدني، وبعد دراسة واختبار لحالة المبنى، نتج عنها أنه غير آمن إنشائياً، وأن بقاءه يمثل خطورة على العاملين والمواطنين، كما أكدت الدراسات الهندسية والإنشائية عدم جدوى عمل أي ترميمات له".

وأضافت: "كما خلصت لجنة المباني الآيلة للسقوط في تقريرها بتاريخ 20 / 2 / 1440هـ، والمحضر المشترك لأمانة مدينة جدة بالمشاركة مع شركة الكهرباء، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والإدارة العامة للدفاع المدني، وإدارة مرور محافظة جدة، وأمانة محافظة جدة، إلى التوجيه بإزالة المبنى، وعدم جدوى ترميمه.. وتؤكد الهيئة أنها أخذت مسألة حفظ وتأصيل الإرث الوطني المتمثل بالمبنى المذكور، بجدية بالغة وفق عمل مؤسسي طوال الفترة الماضية، سواءً فيما يتصل بالمبنى ذاته، أو بما تم إنجازه فيه من أعمال إعلامية خلال سنوات استخدامه".

وكان الإعلامي السعودي، خالد المطرفي، قد نشر مقطع فيديو على صفحته بتويتر، يظهر البدء بعمليات هدم مبنى الهيئة، بتعليق قال فيه: "على وزارة الثقافة ان تلحق على هذا العبث: البدء في هدم مبنى الاذاعة والتلفزيون السابق.. هذا يرمم مثل المباني التاريخية في قلب اوروبا، ويحول الى متحف للتلفزيون.. يبدوا أن الاعلام لا يريد المبنى!"

وتابع المطرفي قائلا: " قصدت التوجه للثقافة لان الاعلام لم يقدر قيمته التاريخية، هذا المبنى افتتحه الملك فيصل رحمه الله".

نشر