مدير مكتب الرئيس السوداني السابق: سلمت "الدعم السريع" أموالًا بأمر البشير وبحضور حميدتي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
 الرئيس السوداني السابق عمر البشير

الخرطوم، السودان (CNN)-- قال مدير مكتب الرئيس السوداني السابق عمر البشير، إن الرئيس المخلوع، هو الوحيد الذي كان له حق دخول إحدى قاعات القصر الرئاسي حيث تم العثور على الملايين بالعملة المحلية والأجنبية، وأكد الشاهد في محاكمة البشير التي جرت، السبت، أنه سلم شخصياً ما مجموعه 10.65 مليون يورو (11.8 مليون دولار) لكيانات مختلفة بما في ذلك نائب رئيس قوات الدعم السريع وجامعة أفريقيا الدولية في الخرطوم.

وأوضح اللواء ياسر بشير الذي أدار مكتب البشير في الفترة من 2015 وحتى 2018، أن "البشير هو الوحيد الذي يملك مفتاح الغرفة التي عثر فيها على الأموال الأجنبية، مضيفًا "لقد كانت مهمتي فقط تسليم الأموال حسب طلب البشير".

وأشار الشاهد في جلسة محاكمة البشير، السبت، إلى أنه قدم 5 ملايين يورو لنائب رئيس قوات الدعم السريع، عبد الرحيم دقلو، الذي يقود شقيقه محمد حمدان دقلو المجموعة شبه العسكرية، وشغل محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي"، منصب نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في البلاد بعد الإطاحة بالبشير، وحاليا عضو المجلس السيادي في البلاد.

 وقال الشاهد إن زعيم قوات الدعم السريع حميدتي، عضو المجلس السيادي حاليا في السودان، كان حاضراً أثناء عملية التسليم النقدية.

وزود الشاهد المحكمة بإيصالات لجميع الأموال باستثناء مبلغ 5 ملايين يورو والتي سلمها لشقيق حميدتي، مؤكدًا أنه لم يحصل على أي إيصالات باستلام هذه الأموال.

وتابع مدير مكتب البشير السابق، أنه قدم 4.5 مليون يورو (5 ملايين دولار) لإدارة جامعة أفريقيا الدولية، والتي كان يديرها بشكل أساسي حزب المؤتمر الحاكم في السودان آنذاك، وأكد شاهد آخر يعمل محاسبًا في الجامعة استلام المبلغ لافتًا إلى أن هذه الأموال قدمت كدعم من الرئيس آنذاك.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر