السعودية والإمارات تدعوان لوقف كافة التحركات العسكرية بين طرفي الأزمة في جنوب اليمن

الشرق الأوسط
نشر
السعودية والإمارات تدعوان لوقف كامل للتحركات العسكرية بين طرفي الأزمة باليمن

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أكدت السعودية والإمارات ضرورة التوقف الكامل لأي تحركات عسكرية بين طرفي القتال في جنوب اليمن، بعد "الفتنة" التي نشبت بينهما.

ورحب بيان مشترك لقيادتي التحالف في اليمن، الأحد، باستجابة الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لدعوة السعودية إلى الحوار.

وشدد البيان على ضرورة استمرار ما وصفه بـ"الأجواء الإيجابية" ونبذ الانقسام "لما يمثله ذلك من خطوة رئيسية وإيجابية لإنهاء أزمة الأحداث الأخيرة في محافظات الجنوب، حيث عدن وأبين وشبوة.

وأكدت السعودية والإمارات على استمرار دعمهما لـ"الحكومة الشرعية في جهودها الرامية للمحافظة على مقومات الدولة اليمنية وهزيمة المشروع الإيراني ودحر الميليشيا الحوثية والتنظيمات الإرهابية في اليمن"، إضافة إلى استمرار تقديم المساعدات الإنسانية في المحافظات المُحررة، بحسب ما ورد في البيان.

كما دعت الدولتان إلى وقف "التصعيد الإعلامي الذي يزكي الفتنة ويؤجج الخلاف بجميع أشكاله ووسائله".

كانت اشتباكات وقعت بين قوات الحكومة اليمنية وقوات النخبة الموالية للمجلس الانتقالي في عدة محافظات جنوبية، لا سيما بعد دخول الأخيرة عدن وإعلانها السيطرة عليها في 10 أغسطس آب الماضي، وذلك قبل انسحابها من بعض المناطق.

ومنذ ذلك الوقت، دخل طرفا الأزمة في الجنوب في مباحثات مُستمرة في السعودية، لاحتواء تلك الأحداث، والدعوة إلى الحوار.

نشر