المبعوث الأمريكي لإيران: المفاوضات مع طهران لا تزال مطروحة.. وسنواصل الضغط الاقتصادي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
المبعوث الأمريكي لإيران: المفاوضات مع طهران لا تزال مطروحة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، في مقابلة حصرية مع كريستيان أمانبور على CNN، إن طهران "تقابل الدبلوماسية بالقوة العسكرية"، وأضاف "لكن الباب الأمريكي للمحادثات لا يزال مفتوحًا".

 واعتبر الممثل الخاص للولايات المتحدة في إيران برايان هوك لأمانبور من الأمم المتحدة: "يقوم وزير الخارجية ظريف بعمل جيد للغاية وهو تقديم صورة خاطئة عن الطبيعة الحقيقية للنظام الإيراني"، "إنهم ملتزمون للغاية بحملتهم لتصدير العنف وتصدير الثورة، وتقويض سيادة الدول الأخرى".

وأوضح "لقد رفضت إيران الدبلوماسية مرات كثيرة".

وفي مقابلة مع أمانبور صنداي ، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن "غصن الزيتون كان دائمًا على الطاولة، لكننا نعرضه مجددًا".

وتابع ظريف "نحن على استعداد"، "إذا كان الرئيس ترامب جادًا، فإن إيران أبدًا لم تكن دولة حائزة للأسلحة النووية".

وفي رده على تصريحات ظريف، أجاب هوك: "لقد أثبتت إيران  تاريخًا دام لأربعين عامًا في خلق النزاعات ومن ثم التظاهر بأنها صانع السلام. وهذا يحدث هنا مرة أخرى".

وأضاف المبعوث الأمريكي لإيران، "نواصل ترك الباب مفتوحا للدبلوماسية. في غضون ذلك، ستستمر حملتنا من الضغط الاقتصادي ".

 وفيما يتعلق بالهجمات على المنشآت النفطية السعودية "هجوم أرامكو"، قال هوك إن "هذا بالتأكيد لم يكن هجومًا ارتكبه أي شخص آخر باستثناء إيران"، "الصواريخ التي استخدمت والطائرات بدون طيار ليست حتى في المخزون الحوثي. هذه أسلحة إيرانية. تم إطلاقها من الشمال ، ولم يتم إطلاقها من العراق ".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال للصحفيين في الأمم المتحدة، صباح الاثنين، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني لن يلتقي بالرئيس الأمريكي ترامب، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون، أعلن في ختام اجتماعات قمة الدول السبع الصناعية الكبرى، قبل أسابيع، أنه يعمل على تنسيق لقاء بين الرئيسين الأمريكي والإيراني من أجل التوصل لاتفاق نووي.

 

محتوى مدفوع

نشر