عمرو أديب يثير ضجة بـ"خدعة" استضافة "محمود السيسي".. ولميس: "ملعوبة يا مورا"

الشرق الأوسط
نشر
4 دقائق قراءة
عمرو أديب يثير ضجة باستضافة "محمود السيسي".. ولميس: "ملعوبة يا مورا"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- كسر الإعلامي عمرو أديب توقعات مشاهديه عندما ألمح إلى استضافته "محمود عبدالفتاح السيسي" في حلقة برنامجه، مساء الأحد، ما جعل الكثيرين يعتقدون أنه نجل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وذلك قبل أن يظهر معه ضيفه الذي يحمل اسما مشابها ليتضح أنه أحد ملاك سلسلة صيدليات جديدة أثارت جدلا في مصر.  

ويعد ظهور أفراد عائلة الرئيس عبدالفتاح السيسي نادرًا في الإعلام والمناسبات العامة، إلا أن إعلان أديب وتزامنه مع احتجاجات مناهضة للرئيس، وتداول اسم نجله إثر ادعاء الناشط المصري وائل غنيم أن محمود السيسي "يقف وراء اعتقال" شقيقه حازم غنيم، دفع البعض للاعتقاد بأنه سيظهر مع عمرو أديب خلال برنامجه "الحكاية" المُذاع على شاشة فضائية "ام بي سي مصر".

"خدعة" عمرو أديب، بحسب وصف العديد من المعلقين، وتكراره القول: "أيوة محمود عبدالفتاح السيسي"، لم تُربك المشاهدين فحسب، وإنما سرعان ما التقطت مواقع إخبارية ما قاله ونشرت تنويهًا عاجلا بأنه سيستضيف ابن الرئيس، ليتضح أن ضيفه هو "محمود حمدي عبدالفتاح السيسي"، أحد ملاك صيدليات "19011" وليس نجل الرئيس.

وعلى ذات الوتيرة، وقعت قنوات محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين "في الفخ"، مثلما استبق الإعلامي محمد ناصر ظهور الرجل الذي يدعى محمود السيسي مع أديب، وانتقد عبر برنامجه على قناة "مكملين" استضافة نجل الرئيس، قبل أن يعدل كلامه بعدما علم بحقيقة ما حدث، وتساءل عن سبب ومناسبة دعوة أديب لهذا الشخص للظهور معه.

وبعد انتهاء الحلقة، غرد عمرو أديب بصورة مشهد من مسلسل "دموع في عيون وقحة"، الذي تدور أحداثه حول قصة جاسوسية، ولعب دوره النجم عادل إمام بشخصية "جمعة الشوان".

ومن جانبها، أشادت الإعلامية لميس الحديدي بما فعله زوجها، قائلة: "ملعوبة يا مورا يا حريييييف".

في الوقت نفسه، انتشرت ردود فعل متباينة عبر شبكات التواصل الاجتماعي تجاه أديب، ورأى البعض أنه "خداع يفتقد إلى المهنية"، بينما رأى آخرون أنه كشف "غوغائية" إعلام الإخوان.

وفي نهايات أغسطس/آب الماضي، أثار الحديث عن سلسلة صيدليات، اسمها التجاري 19011، جدلا واسعًا في مصر، خاصة مع تزامنه مع شطب 2 من أبرز ملاك سلاسل الصيدليات في البلاد (الدكتور حاتم رشدي، والدكتور أحمد العزبي) من سجلات الصيادلة في وزارة الصحة والسكان.

ويعني القرار أيضًا إلغاء تراخيص الصيدليات المعروفة بأسماء صاحبيهما (العزبي ورشدي)، وهو ما دفع البعض إلى تخمينات تقول إن صدليات 19011 مملوكة للجيش المصري، خاصة مع حمل أحد ملاكها لنفس اسم ابن الرئيس (محمود عبدالفتاح السيسي)، وهو ما نفاه ملاكها لدى ظهورهم مع أديب.   

 

 

 
 

 

 
 

 

 

 
 

 

نشر