السيسي: أطلقنا خطة شاملة لمكافحة الإرهاب.. ومياه النيل "مسألة حياة" لمصر

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
السيسي: أطلقنا خطة شاملة لمكافحة الإرهاب.. والنيل "مسألة حياة" لمصر
04:35
السيسي: نواجه الإرهاب بـ"خطة شاملة".. ومياه النيل "مسألة حياة"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في كلمته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، إن بلاده "أطلقت خطة طموحة للنهوض بمجتمعها على نحو شامل بما في ذلك التصدي للإرهاب، وعبر خطة اقتصادية طموحة، لم تشهدها مصر من قبل".

وطالب الرئيس المصري، في كلمته برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وذلك تلبية لآمال الشعب السوداني بما يحقق مصالحه، مشيدًا بإعلان تشكيل الحكومة الانتقالية للبلاد.

وندد عبد الفتاح السيسي، بالتهديدات التي تواجه حركة الملاحة في الخليج، كما ندد أيضا بالهجمات التي طالت منشأتي النفط في السعودية.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، عبر الرئيس المصري عن دعمه لمبادرة السلام العربية وإعلان دولة فلسطينية عاصمتها القدس، من أجل الوصول إلى سلام شامل وعادل في المنطقة، مؤكدًا أن جميع البلاد العربية منفتحة على السلام.

ودعا السيسي إلى اعتماد الحلول السياسية الشاملة للأزمات الدولية، بما في ذلك الأزمة السورية، مشيدًا بخطوة الإعلان عن تشكيل لجنة الدستور، معتبرًا أن تشكيل اللجنة "خطوة ضرورية نحو التوصل للتسوية السياسية الشاملة".

وعن الأزمة اليمنية، طالب السيسي، في كلمته عن أمله في إنهاء التدخلات الخارجية "غير العربية" في الأزمة، داعيًا إلى "وقفة حاسمة" لإنهاء الأزمة المستمرة منذ سنوات.

وأكد الرئيس المصري، أن بلاده تتفهم متطلبات التنمية في إثيوبيا، الداعية لإنشاء سد النهضة، لكنه عبر عن أسفه لعدم التوصل لاتفاق يضمن عدم تأثير ذلك على حقوق دولتي المصب مصر والسودان، مشددًا على أن مياه النيل هي "مسألة حياة" للمصريين، معربًا عن أمله في التوصل لاتفاق يضمن الحقوق المصرية والسودانية في مياه النيل، كما دعا كافة الأطراف المشاركة في المفاوضات إلى المرونة.

وكرر السيسي، استعداد بلاده للتعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، مطالبًا باتباع نهج شامل لمكافحته بما يتطلبه ذلك من محاربة الفكر الإرهابي، ومحاسبة الدول المتورطة في دعمه وتمويله وفتح منابر إعلامية له.

وأكد السيسي، في ختام كلمته، دعوة بلاده لـ"تحقيق السلام وتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز حقوق الإنسان"، مطالبا بتمثيل عادل للقارة الأفريقية في مجلس الأمن.

 

 
 
 

نشر