ترامب في الأمم المتحدة: النظام الإيراني قمعي يرفض السلام.. ولن نسمح بامتلاكه أسلحة نووية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
ترامب في الأمم المتحدة: النظام الإيراني قمعي يرفض السلام.. ولن نسمح بامتلاكه أسلحة نووية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيران، بأنها من الدول التي ترعى الإرهاب، متهما النظام السياسي الحاكم في طهران بـ"النظام القمعي الذي يرفض السلام".

وأضاف ترامب في كلمته، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن بلاده فرضت عقوبات اقتصادية على طهران في أعقاب الهجمات التي استهدفت منشأتي النفط في السعودية، متهما بطهران بالتورط في تلك الهجمات، مشددًا على أنه لن يتم رفع العقوبات عن إيران، طالما استمرت في سياستها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

واعتبر الرئيس الأمريكي، أن النظام السياسي الحاكم في طهران "يبدد موارد بلاده بسعيه نحو تطوير أسلحة نووية"، مؤكدًا موقف بلاده من منع إيران من امتلاك أسلحة نووية.

ووصف الرئيس ترامب، الاتفاق النووي مع إيران بـ"الفاشل والسيئ"، وهو ما دعا إلى إعلان الانسحاب منه في 2018، والاستمرار في الضغط الدبلوماسي والعقوبات الاقتصادية الصارمة على إيران للحيلولة دون امتلاكها سلاح نووي.

وفيما يتعلق بالخيارات العسكرية أكد الرئيس الأمريكي، أن "الخيار مطروح"، لكن "الشجعان هم من يفكرون في الحلول السياسية"، على حد وصفه، موضحًا أن الولايات المتحدة "على استعداد لإقامة علاقات صداقة لا خوض نزاعات".

ولفت ترامب في كلمته إلى أن بلاده تملك أكبر جيش في العالم، مؤكدًا أنه " لا نتمنى ألا نضطر لاستخدام القوة"، مشيرًا إلى أن واشنطن "لا تسعى لخوض نزاع مع أي دولة لكنها ستدافع عن مصالحها".

وانتقد الرئيس الأمريكي، موقف إيران من إسرائيل، وأكد أن بلاده لن تسمح بمعاداة السامية، وعبر عن اعتقاده بأنه "يجب أن تتمتع بعلاقات طبيعية مع جيرانها تقوم على التسامح الديني والتبادل التجاري".

وحول التوترات الاقتصادية بين الولايات المتحدة والصين، والرسوم الجمركية التي فرضها على السلع الصينية، اعتبر الرئيس الأمريكي ترامب أن النظام التجاري العالم بحاجة إلى تغيير، واصفا الصين بأنها تتلاعب باقتصاديات العالم، وأنه يجب تغيير ذلك.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر