تركيا تتأهب لإطلاق عملية عسكرية شرق الفرات في سوريا.. وواشنطن تحذر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
تركيا تتأهب لإطلاق عملية عسكرية شرق الفرات في سوريا.. وواشنطن تحذر

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت السلطات التركية عن وصول تعزيزات عسكرية إلى الوحدات المتمركزة على الحدود مع سوريا، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية، بينما حذرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) من أي عملية عسكرية دون تنسيق معها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن، السبت، أنه أصدر توجيهات بإطلاق عملية عسكرية ضد من وصفهم بـ"الإرهابيين" في شرق الفرات شمالي سوريا، في إشارة إلى المسلحين الأكراد الذين تصنفهم بلاده كـ"إرهابيين"، بينما تدعمهم الولايات المتحدة، خاصة خلال محاربتهم تنظيم "داعش".

وقال أردوغان: "أجرينا استعداداتنا وأكملنا خطة العملية العسكرية في شرق الفرات، وأصدرنا التعليمات اللازمة بخصوص ذلك، وسنقوم بتنفيذ العملية من البر والجو". وأضاف: "نقول لمن يبتسمون في وجهنا ويماطلوننا بأحاديث دبلوماسية من أجل إبعاد بلدنا عن المنظمة الإرهابية إن الكلام انتهى".

من جانبه، قال المتحدث باسم "البنتاغون" شين روبرتسون، في بيان، إن "أي عملية عسكرية من قبل تركيا دون تنسيق ستكون مصدر قلق كبير وستقوض مصالحتنا المشتركة في تأمين شمال شرق سوريا وهزيمة تنظيم داعش".

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أكد، خلال زيارته إلى اليونان، أن الولايات المتحدة أكدت لتركيا بوضوح أنه "لا يجب عسكرة الصراع" الصراع مع مجموعة "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يمثل المقاتلين الأكراد أبرز مكوناتها.

 
 

 

محتوى مدفوع

نشر