بسبب العنف الجنسي.. طفلة ترفض الذهاب لزيارة منزل أقاربها

الشرق الأوسط
نشر
مشهد من "حياة عيلتنا" يتناول الإساءة للأطفال
03:51
طفلة ترفض الذهاب لزيارة منزل أقاربها.. والسبب العنف الجنسي

ينشر موقع CNN بالعربية هذا الفيديو بالتعاون مع موقع "حياة عيلتنا" www.ourfamilylife.net، الذي أنتج هذا الفيديو. وهو موقع متخصص بأمور العائلة والتربية على مواقع التواصل الاجتماعي. 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- سالي فتاة صغيرة، ترفض الذهاب مع أهلها إلى بيت أحد أقاربها، مرة تعتذر بأن لديها الكثير من الفروض الدراسية، ومرة أخرى تعتذر لأن بطنها يؤلمها. الوالد يغضب من كثرة أعذارها، ولكن والدتها، تقرّر أخيراً التحدث معها لفهم موقفها السلبي من مرافقة أهلها في الزيارة.

دقائق قليلة، وتعترف سالي لوالدتها بأن "عمو لطيف" يدخلها إلى الغرفة ويغلق الباب، ويقترب منها بطريقة حميمية.

سالي خافت في البداية من أن تخبر أهلها، ظناً منها أنهم لن يصدقونها، ولكن الوالدة قررت أن تصدق ابنتها وتدعمها، وتذهب لإخبار الوالد.

ويشكل العنف الجنسي ضد الأطفال، انتهاكاً كبيراً لحقوق الطفل، ويتواجد في جميع البلدان وبين جميع الفئات الاجتماعية.

وأشارت منظمة "اليونيسف" إلى أن الاعتداء الجنسي يتخذ شكل الاغتصاب، أو التحرش الجنسي، أو الاستغلال في الدعارة أو المواد الإباحية، مشيرة إلى أن غالبية الأطفال والأسر لا يبلغون عن حالات الإيذاء والاستغلال بسبب وصمة العار والخوف وانعدام الثقة في السلطات. وكذلك يسهم عدم التسامح الاجتماعي وانعدام الوعي في ضعف الإبلاغ.

وتشير الأدلة بحسب "اليونيسف" إلى أن العنف الجنسي يمكن أن تكون له عواقب خطيرة قصيرة الأجل وطويلة الأجل وتأثيرات بدنية ونفسية واجتماعية، ليس فقط بالنسبة للبنات أو الأولاد، ولكن أيضاً لأسرهم ومجتمعاتهم المحلية. وهذا يشمل تزايد مخاطر الأمراض، والحمل غير المرغوب فيه، والضغوط النفسية، ووصمة العار، والتمييز، ومواجهة صعوبات دراسية.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر