أردوغان: العملية التركية ستمتد 30 إلى 35 كيلومترًا داخل سوريا.. وليس لدينا "رفاهية الرحمة"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
أردوغان عن العملية التركية بسوريا: 440 قتلوا.. ولا "رفاهية رحمة" لدينا

اسطنبول، تركيا (CNN)—قال الرئيس التركي أردوغان، إن عمق نطاق العملية العسكرية التركية سوف يمتد من 30 إلى 35 كيلومترًا داخل الأراضي السورية.

وذكر أردوغان، في مؤتمر صحفي الأحد، أن القوات التي تقودها تركيا سيطرت على مدينة رأس العين الحدودية السورية. وقال إن القوات المدعومة من تركيا سيطرت على 109 كيلومترات مُربعة.

وأضاف أردوغان: "لن نسمح بإنشاء دولة إرهابية في شمال سوريا، ولن نسمح بذلك في المستقبل... ليس لدينا مصلحة في أراضي الدول الأخرى، لكن هؤلاء الذين يضعون أعينهم على أراضينا لا يمكننا أن نغلق أعيننا عنهم، وليس لدينا رفاهية إظهار الرحمة".

وذكر الرئيس التركي أن 652 هجومًا ضد المدنيين نفذها حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي، وهي فصائل وكيانات عسكرية وسياسية كردية.

وأشار أردوغان إلى أن العملية العسكرية التركية قامت بـ"تحييد 490 إرهابي حتى الآن، قتل 440 وأصيب 26 آخرين واستسلم 24".

وتساءل أردوغان في المؤتمر الصحفي: "منذ متى جلست دولة على الطاولة مع منظمة إرهابية؟"

ورُغم قول أردوغان إن قواته سيطرت على مدينة رأس العين، إلا أن قوات سوريا الديمقراطية قالت في المقابل إنها لا تزال تسيطر على مركز المدينة.

في حين مازالت أطقم CNN قريبة من المدينة، ومازالت في الإمكان سماع دوي المدفعية والانفجارات وإطلاق النار.

وأطلق أردوغان العملية التركية التي أطلق عليها اسم "نبع السلام"، رسميًا بعد أيام قليلة من قرار الرئيس الأمريكي سحب القوات الأمريكية من نقاط تمركزها في شمال شرق سوريا إلى جانب حليفتها قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي خاضعت معها الحرب ضد تنظيم داعش.  

وفي وقت سابق من الأحد، قال وزير الدفاع الأمريكي إن ترامب أمر بسحب معظم القوات الأمريكية المتبقية في سوريا.

ومن ناحية أخرى، قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 130 ألف شخص نزحوا في شمال شرق سوريا جراء الأحداث الجارية في المنطقة.

نشر