حقوقيون: الحبس 15 يوما للناشطة المصرية إسراء عبد الفتاح في اتهامات بنشر أخبار كاذبة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الحبس 15 يوما للناشطة المصرية إسراء عبد الفتاح بتهمة نشر أخبار كاذبة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال محامون حقوقيون ونشطاء في مصر، إن نيابة أمن الدولة العليا، قررت مساء الأحد، حبس الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح 15 يوما على ذمة التحقيق في اتهامات لها بالانضمام إلى جماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، في قضية ضمت نشطاء ومعارضين سياسيين آخرين من بينهم الناشطة ماهينور المصري وخالد داود القيادي بحزب الدستور،  حسبما قال مقربون من الناشطة السياسية المعروفة في مصر.

ونقل نشطاء عن إسراء عبد الفتاح، أنها تعرضت للتعذيب والضرب من قبل قوات الأمن أثناء احتجازها.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على إسراء عبد الفتاح التي كانت من بين الداعين إلى مظاهرات 25 يناير كانون الثاني في 2011، كما شاركت في تأسيس حركة السادس من أبريل، مساء السبت، حيث قال أحد أصدقائها، إن قوات أمن بزي مدني اعترضت سيارة عبد الفتاح وألقت القبض عليها، لافتاً إلى احتجازه هو أيضا لعدة ساعات، حيث كان برفقتها.

ودعت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين في مصر، إلى الكشف عن مصير الناشطة السياسية، قبل ساعات من بدء التحقيق معها في نيابة أمن الدولة العليا، فيما أعرب عدد من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين عن تضامنه مع عبد الفتاح التي تعمل في أحد المواقع الإلكترونية الإخبارية المحلية الخاصة في مصر.

وقال حقوقيون، مساء السبت، إن قوات الأمن ألقت القبض على إسراء عبد الفتاح ومترجم بوكالة الأنباء الأمريكية AP، وناشط سياسي يدعى عبد الله السعيد، في الوقت الذي أعلن فيه المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي، إخلاء سبيل عدد من المحتجزين لدى السلطات المصرية على خلفية مظاهرات 20 سبتمبر أيلول الماضي.

ولم يصدر عن الداخلية المصرية أو النيابة العامة في مصر، أي تعليق حول الموضوع حتى الآن.

نشر