الحريري يكشف عن حزمة إجراءات إصلاحية.. والمتظاهرون يردون: "الشعب يريد إسقاط النظام"

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الحريري يكشف عن حزمة إجراءات إصلاحية من ضمنها مشروع الموازنة واستعادة الأموال المنهوبة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أعلن رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، الإثنين، عن حزمة من الإصلاحات، استجابة للاحتجاجات الحاشدة التي تشهدها مدن عدة في لبنان، وكان أبرزها مشروع موازنة 2020 بعجز 0.63% وتخفيض نفقات الوزراء وإعداد مشروع قانون لاستعادة الأموال المنهوبة.

وقال الحريري في كلمة له بعد انتهاء الاجتماع الوزراء في قصر بعبدا، والذي يأتي مع انتهاء المهلة التي أعطاها لحكومته لإيجاد حلول للخروج من الأزمة: " هدف الممارسة السياسية هو تأمين كرامة الناس والشعور بالسيادة والاستقلال وان يكون هناك خدمات للناس وطبابة وضمان".

وكشف رئيس الوزراء اللبناني عن حزمة إجراءات إصلاحية كان أبرزها مشروع موازنة 2020 بعجز 0.63% مشيرا إلى ألا حكومة نجحت بخفض نسبة العجز إلى هذا الحد من قبل في لبنان.

وأشار الحريري إلى أن الحكومة قررت خفض نفقات الوزراء السابقين والحاليين بنسبة 50% ودعم القروض السكنية بمبلغ 1600 مليون دولار.

واستجابة لمطالب الشارع، طرحت الحكومة اللبنانية مشروع قانون لاستعادة الأموال المنهوبة وقانون آخر لإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد، وفقا للحريري.

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني الموافقة على إلغاء وزارة الإعلام وعدد من المؤسسات التي وصفها بـ"غير الضرورية" ودمج أخرى، وطمأن العاملين في هذه المؤسسات بأنهم لن يجدوا أنفسهم عاطلين عن العمل خلال الفترة المقبلة.

وأشار الحريري إلى أن الحكومة ستعمل على الحد من التهريب وستقوم بتركيب "ساكنرز" على المعابر الحدودية، كما أنها ستحد من التهرب الضريبي. 

ووجه رئيس الحكومة رسالة للمتظاهرين قال فيها: "القرارات التي اتخذناها لا تحقق مطالبكم ولن اطلب منكم التوقف عن التظاهر ولا اسمح بتهديدكم وعلى الدولة حمايتكم لأنكم البوصلة".

وفي نهاية كلمته، شدد الحريري على تأييده لمطالب المتظاهرين بإجراء انتخابات نيابية مبكرة في حال كانت هذه رغبتهم.

من جانبهم، قابل المتظاهرون كلمة الحريري وإجراءاته بهتاف "الشعب يريد إسقاط النظام"، وفقا لوكالة الأنباء اللبنانية. 

نشر