خطيب الجمعة في طهران يحذر الشعبين العراقي واللبناني من "مؤامرات الأعداء"

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
خطيب الجمعة في طهران يحذر العراقيين واللبنانيين من "مؤامرات الأعداء"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذر خطيب الجمعة في العاصمة الإيرانية طهران، العراقيين واللبنانيين مما سمَاه "مؤامرات الأعداء"، حسب قوله،  في معرض تعليقه على الاحتجاجات المتواصلة في البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إيرنا عن خطيب الجمعة محمد علي موحدي كرماني، قوله إنه "ينبغي على الشعبين العراقي واللبناني الحفاظ على الأمن في بلادهم وأن يحذروا من دسائس الأعداء التي تحاك لإذكاء نيران الفتن وتأجيج الخلافات بين مختلف القوميات والفئات".

وأضاف كرماني أن "المرجعية الدينية العليا في العراق قد ألزمت الحكومة بإجراء التعديلات اللازمة والإصغاء إلى الاحتجاجات".

واعتبر خطيب الجمعة في طهران أن "تحركات أعداء العراق، لا سيما في بعض المدن، خاصة البصرة والعمارة" هدفها "النيل من الاحتجاجات وممارسة العنف واستهداف الأبرياء العزل".

واتهم كرماني "العدو" بأنه "وراء تأجيج الأجواء"، موضحًا أن "العدو بات يتحين الفرص للصيد في الماء العكر.. ووفقا للمعلومات الواردة، فقد أعلن السفير الأمريكي لدى العراق صراحة دعمه لتفشي العنف في هذا البلد ومنع القوات العسكرية الأمريكية في العراق من التدخل في السيطرة على هذه التصرفات العنيفة".

وقال خطيب الجمعة إن "أمريكا نهبت الثروات الوطنية للعراق"، مُضيفا: "أمريكا المجرمة هي أحد أسباب المشاكل الاقتصادية" في البلاد.

ورأى كرماني أن "الشعب العراقي الملتزم يعرف جيدا سبيل الإصلاح الحقيقي الذي يكمن في ظل الامتثال لتوجيهات المرجعية الدينية العليا والأطر القانونية".

وبشأن الاحتجاجات في لبنان، قال كرماني إن "مواقف المقاومة وحزب الله والشعب اللبناني قد أثارت غيظ العدو ووجهت له صفعات عديدة".

وتابع خطيب الجمعة في طهران أن "العدو الذي يعتبر المقاومة الراسخة لحزب الله لبنان بأنها مصدر الهام للعالم الاسلامي والعالم العربي، بات يتربص للنيل من الخلافات الداخلية في لبنان"، حسب تعبيره.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر