الكويت تكشف عن رسائل إيرانية للسعودية والبحرين.. ومستشار خامنئي: على المملكة أن تعرف حدودها

الشرق الأوسط
3 دقائق قراءة
نشر
الكويت تكشف عن رسائل إيرانية للسعودية والبحرين.. ومستشار خامنئي: على المملكة أن تعرف حدودها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أن الكويت نقلت رسائل إيرانية إلى المملكة العربية السعودية والبحرين، فيما صرح علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الخارجية بأن "على السعودية أن تعرف حدودها" من أجل التفاوض مع إيران.

وخلال حضوره حفل العيد الوطني بالسفارة الألمانية بالكويت، قال الجارالله ردا على أسئلة الصحفيين حول ما إذا كانت الكويت قد نقلت رسالة إيرانية إلى السعودية والبحرين تتعلق بالأوضاع في منطقة الخليج، إن "الكويت نقلت بالفعل للأشقاء تلك الرسائل.. وحتى الآن لم تتبلور أي إجابات تتعلق بهذا الموضوع".

وحول الوساطة الكويتية لحل الأزمة بين قطر والسعودية والإمارات والبحرين، قال الجارالله إن "التحركات الكويتية

لم ولن تتوقف"، مضيفا: "إننا نشعر بتفاؤل كبير وإننا نسير في الاتجاه الصحيح وهناك خطوات عملية تحققت في هذا الإطار"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

من جانبه، أعرب مستشار خامنئي للشؤون الخارجية عن استعداد إيران للتفاوض مع السعودية لكنها قال إن على المملكة أن "تعرف حدودها"، وتتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وذلك في لقاء مع قناة "فرانس 24" الإخبارية.

وردا على سؤال حول الأنباء التي ترددت عن وساطة رئيس وزراء باكستان عمران خان بين طهران والرياض، قال ولايتي: "لا نحتاج لأي وسيط من أجل إقامة علاقات مع دول المنطقة، وتركنا باب المفاوضات مفتوحا مع دول الجوار من دون استثناء، ولكن على السعودية أن توضح أسباب القرارات التي تتبناها، يجب أن توضح الأسباب التي جعلتها تقصف اليمن على مدار 5 أعوام".

الكويت تكشف عن رسائل إيرانية للسعودية والبحرين.. ومستشار خامنئي: على المملكة أن تعرف حدودها

وأضاف ولايتي: "في الواقع ما تقوم به السعودية بعيد كل البعد عن تصريحاتها الداعية للسلام، نحن لا نرفض الحوار ولكن بشرط أن يعرف الطرف الآخر حدوده، ونحن بالتأكيد نتمسك بموقفنا الداعي لعدم تدخل السعوديين في اليمن وسوريا ولبنان، هم يتدخلون عمليا في التطورات الجارية في العراق ولبنان ويبحثون عن نشر الفوضى والانفلات الأمني في هذه الدول".

وتابع ولايتي بالقول إن "السعودية بتصريحاتها تريد أن تظهر بهيئة الباحث عن السلام، ولكن عمليا هي تبحث عن الحروب وزرع الفتن، هم يمنحون أنفسهم الحق في التدخل في شؤون الدول الإسلامية والعبث بأمنها، وهذا ليس من حقهم ولا ينبغي أن تفعل ذلك، السعودية يجب أن تعرف حدها ويجب أن تتوقف عن تدخلاتها واعتداءاتها غير القانونية في دول المنطقة".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر