النسوية والإلحاد و"الشذوذ الجنسي" تطرف في فيديو لأمن الدولة السعودي.. وردود فعل واسعة

الشرق الأوسط
نشر
تصنيف السعودية "النسوية" بمثابة "تطرف" يثير جدلا عبر تويتر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أثار تصنيف المملكة العربية السعودية للنسوية والمثلية الجنسية، باعتبارها "تطرف" جدلا واسع النطاق بين السعوديين عبر تويتر.

الجدل جاء بعدما نشرت الإدارة العامة لمكافحة التطرف برئاسة أمن الدولة السعودي في حسابها على  تويتر فيديو قصير، وحذرت خلاله من أشكال التطرف المختلفة، مُعتبرة أن النسوية والإلحاد و"الشذوذ الجنسي"، في إشارة إلى المثلية الجنسية، تندرج تحت تصنيف "التطرف المرفوض"، حسبما ورد في الفيديو.

وتأسس حساب إدارة مكافحة التطرف الرسمي في تويتر في 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ويتابعه أكثر من 74 ألف شخص.

وكانت أول تغريدة للحساب عبارة عن اقتباس من تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التي قال خلالها: "سوف نقضي على بقايا التطرف في القريب العاجل، ولا أعتقد أن هذا يشكل تحد".

وفي 21 يوليو/تموز 2017، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ملكيًا بإنشاء جهاز باسم "رئاسة أمن الدولة"، ويضم 6 هيئات، في حين لا يوضح موقع وزارة الداخلية تفاصيل كافية بشأن الإدارة العامة لمكافحة التطرف.

وتباينت ردود الفعل عبر تويتر تجاه اعتبار السلطات السعودية للنسوية "تطرف"، في وقت مازالت ناشطات سعوديات قيد الاحتجاز منذ مايو/آيار 2018، ويعتبرن من قادة الحركة النسوية في البلاد، حيث كن قد دعمن حق المراة في قيادة السيارات قبل صدور أوامر ملكية رسمية بالسماح لهن بالقيام بذلك.

وأعلنت المملكة العربية السعودية، خلال السنوات الماضية، إصلاحات عدة فيما يتعلق بحقوق المرأة، حيث سمح للمرأة السعودية بالترشح في البرلمان، كما سمح لها بقيادة السيارات، كما سمح لها ايضا بالسفر وحدها، وهو ما كان غير مسموحًا به في أوقات سابقة.

وبين مرحبين ومنتقدين، جاءت تعليقات المُغردين السعوديين على ما ورد في فيديو الإدارة العامة لمكافحة التطرف:

 

نشر