أسباب عداء الدولة العثمانية للدعوة الوهابية.. باحث كويتي يثير تفاعلا

الشرق الأوسط
نشر
أسباب عداء الدولة العثمانية للدعوة الوهابية.. باحث كويتي يثير تفاعلا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أثار سلطان الاصقة، الباحث الكويتي في شؤون تاريخ الخليج والمشرق العربي، تفاعلا بعد تعديده لأسباب وراء عداء الدولة العثمانية لدعوة محمد عبدالوهاب وما بات يُعرف لاحقا بـ"الحركة الوهابية".

جاء ذلك في برنامج يقدمه الأصقة باسم "العصملي"، حيث قال: "من طبائع المتصوف الغالي وفاسد المعتقد أنه يحارب من يقوم بالدعوة إلى التوحيد ومن يحيي عقيدة أهل السنة والجماعة، لذلك لما قامت دعوة الإمام المجدد وأظهر دعوته إلى التوحيد ونبذ الشرك وترك الخرافة والحرب على تقديس القبور والأولياء فمن طبائع الأمور أن تحاربها الدولة العثمانية وسلاطينها المتصوفة.."

وتابع قائلا: "من المعلوم في التاريخ أن دعوة الإمام المجدد وجدت النصرة والمساندة من الدولة السعودية الأولى التي امتد نفوذها إلى حدود الحجاز والعراق الي كانوا تابعين للهيمنة التركية في ذلك الوقت ويخبرنا التاريخ بأن الدولة العثمانية هي التي أخذت بزمام التحرش وخطاب المناوئة للدولة السعودية الأولى فحرش العثمانيون عاملهم في مكة الشريف على حرب الدعوة السلفية ومناوشة حكام الدولة السعودية.."

وأضاف: "ثم يصدمنا التاريخ بحقيقة تاريخية أخرى خطيرة ومهمة لفهم ما جرى من الحوادث، هذه الحقيقة التاريخية تقول إن الدولة العثمانية منعت أهل نجد من دخول مكة والمدينة عن طريق شرف مكة الموالي للأتراك وحجة منعهم لأهل نجد من أداء مناسك الحج والعمرة أنهم وهابية خوارج.."

وفيما يلي نستعرض لكم عددا من الردود التي جاءت على مقطع الفيديو هذا:

 

نشر