قرقاش: التصعيد مع إيران لا يخدم أحدا.. والمحادثات بشأنها يجب أن تشمل دول الخليج

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
قرقاش: التصعيد مع إيران لا يخدم أحدًا.. والمحادثات بشأنها يجب أن تشمل دول الخليج

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الأحد، أن دول الخليج يجب أن تكون مُمثلة على "طاولة المفاوضات" خلال أي "محادثات جدية" بشأن إيران.

وقال قرقاش، خلال ملتقى أبوظبي الاستراتيجي، إن التصعيد مع إيران "لا يخدم أحدًا"، مضيفًا أنه يأمل أن يكون هناك مجال "لعملية سياسية جدية".

ورأى قرقاش أن "عملية كهذه ستحتاج إلى معالجة جميع القضايا الأمنية الرئيسية التي تهم الدول الأخرى في المنطقة.. دول الخليج ستكون بحاجة إلى أن تكون على طاولة المفاوضات".

كما نقلت وكالة أنباء الإمارات (وام) عن قرقاش تأكيده ضرورة اللجوء إلى الحلول الدبلوماسية وعدم التصعيد فيما يتعلق بإيران.

وأعرب قرقاش عن تفاؤله بإمكانية تحقيق تقدم كبير خلال العام المقبل، قائلا: "لقد وصلنا إلى مراحل حاسمة في النزاعات والتحديات الكبرى التي تعصف بمنطقتنا"، مؤكدًا الحاجة لطرح أفكار بناءة من أجل خلق "نظام إقليمي جديد أكثر استقرارًا تستطيع فيه جميع الدول الازدهار".

وبعد إعادة نشر قوات إماراتية في عدن، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية إن أولويات بلاده في التحالف باليمن ستتركز على مواصلة تقديم المساعدات، ومكافحة التهديدات الإرهابية، وحماية الأمن البحري، ودعم جهود الأمم المتحدة.

تصريحات قرقاش جاءت بعد ساعات من تغريدة كتبها وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف أكد فيها أن الدول المجاورة لإيران "تأتي في المرتبة الأولى".

وقال ظريف في تغريدته بعد حضوره اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي في تركيا، إنه "تماشيًا مع السياسة الخارجية الإيرانية التي ترى أن جيراننا يجب أن يأتوا دائمًا في المقدمة، فإنه يبقى التعاون الإقليمي أولوية".

وأضاف ظريف: "نأمل أن يكون هذا التعاون موضع ترحيب من جيراننا في الجنوب أيضًا"، وذلك دون أن يُحدد ظريف البلدان التي كان يشير إليها.

 

نشر