رئيس وزراء العراق: نشهد ازدياد حالات خطف.. والكاميرات وثقت اختطاف اللواء ياسر حسين

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
من مظاهرات العراق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—ألقى رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، الضوء على ارتفاع حالات الخطف من قبل جهات تدعي أنها تنتمي لإحدى الجهات الرسمية في الدولة، وذلك وسط المظاهرات التي تشهدها عدد من المدن العراقية احتجاجا على الفساد والبطالة ونقص الخدمات الأساسية.

جاء ذلك في بيان نشره عبدالمهدي على صفحته الرسمية في فيسبوك، حيث قال: "نشهد ازدياد حالات الخطف التي تقوم بها جهات توحي بأنها تنتمي الى احدى مؤسسات الدولة، سواء بعناوين حقيقية او مزيفة.. وقد سجلت الكاميرات يوم 12/11/2019 اختطاف اللواء الدكتور ياسر عبد الجبار محمد حسين عميد المعهد العالي للتطوير الامني والاداري في وضح النهار وفي منطقة الجادرية من بغداد واقتياده الى جهة مجهولة".

وتابع قائلا: "اننا نرفض هذه الممارسات بشدة ونعدّ هذا العمل جريمة يعاقب عليها القانون، وعلى الجناة إطلاق سراحه فورا وبدون قيد أو شرط، والامر يتناول ايضا اية شخصية اخرى مختطفة، فالقانون يعاقب على احتجاز او اعتقال اي شخص بدون اوامر قضائية اصولية ومن غير الجهات المخولة بأوامر القاء القبض وتنفيذه.. وقد باشرت دوائرنا الأمنية والقضائية المختصة فعلاً بالتحريات والتحقيقات اللازمة للتعرف على الجناة وتحرير المختطفين".

وأضاف عبدالمهدي في بيانه: "نوجه تحذيراً الى الجهات التي تقوم بهذه الاعمال او تغطيها بأنها ليست خارج طائلة القانون مهما كانت صفتها، وان عقوبات مؤكدة تنتظرها نتيجة افعالها هذه، فكما قلنا مراراً فنحن بين خيارين، اما الدولة او اللادولة. ولن نقبل اطلاقاً اية تصرفات خارج قوانين وتعليمات وتنظيمات الدولة".

 

نشر