إسرائيل تستهدف مواقعا إيرانية في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
صورة أرشيفية لمقاتلة إسرائيلية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أعلن الجيش الإسرائيلي، صباح الأربعاء، عن استهداف طائراته لمواقع تابعة لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني وأخرى تابعة للجيش السوري.

جاء ذلك على لسان أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية، حيث قال في سلسلة تغريدات على صفحته بتويتر: "أغارت طائرات حربية قبل قليل على عشرات الأهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني والجيش السوري داخل الأراضي السورية تشمل صواريخ أرض-جو ومقرات قيادة ومستودعات أسلحة وقواعد عسكرية وذلك ردًّا على إطلاق الصواريخ أمس من سوريا نحو إسرائيل التموضع الإيراني".

وتابع قائلا: "خلال الغارات الجوية تم إطلاق صواريخ أرض جو سورية باتجاه الطائرات الإسرائيلية بالرغم من التحذير الواضح للجانب السوري للتجنب ذلك. في أعقاب ذلك، تم تدمير عدة بطاريات دفاع جوي سورية.. إن الهجوم الإيراني للأراضي الإسرائيلية أمس من خلال إطلاق الصواريخ التي تم اعتراضها يعتبر خير دليل للسبب الحقيقي لإيران في سوريا. التموضع الإيراني يشكّل خطرًا على أمن إسرائيل، والاستقرار في المنطقة، وعلى النظام السوري".

وأردف المتحدث الإسرائيلي: "نعتبر النظام السوري مسؤولًا عمّا يحدث في أراضيه، ونحذره من العمل، أو السماح للعمل ضد إسرائيل انطلاقًا من أراضيه. عمليات من هذا النوع قد تؤدي إلى ردود فعل كبيرة.. جيش الدفاع سيستمر بالعمل بعزم ضد التموضع الإيراني في سوريا".

على الصعيد الآخر نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية على لسان مصدر عسكري قوله: "في تمام الساعة الواحدة والدقيقة العشرين من فجر اليوم قام الطيران الحربي الإسرائيلي من اتجاهي الجولان المحتل ومرج عيون اللبنانية باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ وعلى الفور تصدت منظومات دفاعنا الجوي للهجوم الكثيف وتمكنت من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها".

وأضاف المصدر السوري قائلا: "العمل ما يزال مستمراً لتدقيق الموقف بشكل واضح وتحديد الأضرار والخسائر التي خلفها العدوان"، في حين ذكرت الوكالة السورية أن "شظايا أحد صواريخ العدوان الإسرائيلي أصابت منزلاً في بلدة سعسع جنوب غرب دمشق ما أسفر عن تدمير المنزل وإصابة العائلة المؤلفة من أب وأم وولدين تم إسعافهم إلى المشافي في القنيطرة ودمشق لتلقي العلاج المناسب".

نشر