مصر تعتقل صحفيا بأحد آخر المواقع الإخبارية المستقلة ومكانه غير معلوم

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
شادي الزلط

اتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—اعتقلت السلطات المصرية، في الساعات الأولى من صباح السبت، الصحفي شادي الزلط، المحرر الإخباري في مدى مصر، التي تعتبر إحدى أواخر الصحف المستقلة في البلاد، وفقا لما أوردته الصحيفة.

وقال الموقع في بيان: "قُبض على زميلنا شادي زلط من منزله يوم السبت، 23 نوفمبر الجاري، في الساعات اﻷولى من الفجر. إذ طرق أربعة ضباط أمن في ملابس مدنية باب منزل شادي حيث يعيش مع زوجته وابنته. وقال الضباط إنهم حضروا من أجله دون أن يفصحوا عن هوياتهم أو يظهروا أمر ضبط وإحضار. بينما بقي عدد آخر من عناصر اﻷمن المسلحة خارج المنزل.."

وأضاف البيان: "وصادرت الشرطة لابتوبي شادي وزوجته قبل رحيلهم مصطحبين زميلنا معهم. بعدها بدقائق، عادوا مرة أخرى غاضبين وطلبوا تليفونه، وصادروه. كما أخبروا زوجته أنه في طريقه إلى مديرية أمن الجيزة، لكننا لا نعلم مكان احتجازه حتى الآن".

وتواصلت CNN مع السلطات المصرية بانتظار رد على احتجاز الزلط.

ونقل الموقع على لسان محاميه، حسن الأزهري، قوله: "شادي لم يُعرض بعد على أي من جهات التحقيق، وهو أمر شائع لدى السلطات تجاه الصحفيين وغيرهم… اعتقال شادي ليس قانونيًا".

وأضاف الموقع: "بالإضافة إلى قلقنا الجَمّ على أمان شادي زلط الشخصي، وإلى أننا نرى ذلك في سياق أكبر حملة اعتقالات شهدتها مصر منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى سُدة الحكم، والتي ضمت صحفيين وأكاديميين ورموز سياسية، فإننا نرى اعتقال زميلنا كتهديد لوجود مشروع مدى مصر كله".

 

نشر