حكم قضائي بأحقية محامية مصرية في تساوي ميراثها مع أشقائها الذكور

الشرق الأوسط
دقيقة قراءة
نشر
المحامية الحقوقية المصرية هدى نصر الله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حصلت المحامية الحقوقية المصرية هدى نصر الله على حكم قضائي بأحقيتها في الحصول على الميراث بالتساوي مع أشقائها الذكور، وذلك استنادًا لائحة الأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذوكس، والتي يقر الدستور المصري حق الأقباط في الاحتكام إليها.

وقالت المحامية الحقوقية مقيمة الدعوى، في صفحتها على فيس بوك، الاثنين، "أخيرا صدر الحكم في قضيتي بتوزيع الإرث بالتساوي بين الورثة ذكورا وإناثا".

ووفقا للشريعة الإسلامية، والتي يعتبرها الدستور المصري المصدر الرئيسي للتشريع، فإنه "للذكر مثل حظ الأنثيين في قوانين الميراث".

وبنت نصر الله المحامية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، قضيتها على المساوة في الميراث بين الجنسين في المسيحية علما بأن الأقباط في مصر يخضعون لقوانين الميراث وفقا للشريعة الإسلامية.

وستحصل نصر الله على نفس الحصة من ميراث والدها بالتساوي مع أشقائها، الذين يؤيدون مساعيها.

 

‏صدر الحكم فى القضية بتوزيع الارث بالتساوى بين الورثة ذكور واناث، مبروك للمحامية صاحبة القضية هدي نصر الله فخورين بمحامين المبادرة المصرية. ‏⁧‫#مسيحيات_في_البطاقة_مسلمات_في_الميراث‬⁩

Posted by ‎Egyptian Initiative for Personal Rights - المبادرة المصرية للحقوق الشخصية‎ on Monday, November 25, 2019

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر