"زيارة سرية لوزير خارجية قطر إلى السعودية قبل شهر" تقرير يثير ضجة بتويتر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية عن زيارة سرية قام بها وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، إلى العاصمة السعودية، الرياض، الشهر الماضي، تفاعلا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقا لتقرير الصحيفة فإن الوزير القطري ألتقى عددا من كبار المسؤولين السعوديين لمناقشة وضع نهائية للمقاطعة التي تفرضها المملكة بالإضافة إلى الإمارات والبحرين ومصر والتي تصفها الدوحة بـ"الحصار".

ونقل تقرير الصحيفة على لسان مصدر لم تسمه، أن الشيخ محمد بن عبدالرحمن، قدم عرضا وصفته بـ"المفاجئ" لإنهاء الأزمة الخليجية، لافتا إلى استعداد الدوحة لقطع علاقاتها مع جماعة الإخوان المسلمين.

ويذكر أن الشيخ محمد بن عبد الرحمن نفى دعم بلاده لجماعة الإخوان المسلمين أو لجبهة النصرة، مؤكدا أن الدوحة لم تدعم الإخوان في مصر بل ساندت الرئيس الأسبق، محمد مرسي، لأنه كان منتخبا من الشعب المصري، قائلا في حوار أجراه ضمن منتدى الأمن العالمي، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي: "لا يوجد دعم لا لجبهة النصرة ولا للإخوان المسلمين ولا لأي من هذه المنظمات، مللنا ونحن نشرح للجميع حقيقة الأمر".

وأضاف حينها قائلا: "إن الإخوان المسلمين هي قصة تم اختلاقها بعد الربيع العربي لان بعض الدول كانت تخاف أن يصلها الربيع العربي في يوم من الأيام"، مشيرا إلى أن قطر أثبتت أنها لم تدعم الجماعة بالسجلات والتوثيق.

ولم يصدر أي تصريحات رسمية سواء من قطر أو المملكة العربية السعودية حول هذا اللقاء الذي لا يمكن لموقع CNN بالعربية التأكد من صحته.

وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حول تقرير اللقاء السري هذا:

 

نشر